محكمة الاحتلال تؤجل محاكمة الشيخ بسام السعدي

محكمة الاحتلال تؤجل محاكمة الشيخ بسام السعدي
الشيخ بسام السعدي

أجلت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية محاكمة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ بسام راغب عبد الرحمن السعدي (58 عاما)، لتاريخ 24 نيسان/ أبريل 2018م.

جاء ذلك في بيان أصدرته مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" اليوم، الثلاثاء.

وأوضحت أن "محكمة سالم العسكرية الصهيونية عقدت، اليوم، جلسة للنظر في قضيته، وقررت المحكمة التأجيل لتاريخ 24/04/2018 للسماح لمحامي الدفاع عنه لفحص ملفه والاطلاع على التهم الموجهة ضده".

وأشارت مهجة القدس إلى أن "قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ بسام السعدي بتاريخ 19/03/2018م، ووجهت له نيابة الاحتلال العسكرية تهمة الانتماء والعضوية والقيام بنشاطات في صفوف حركة الجهاد الإسلامي".

وختمت المؤسسة بالقول إن "الشيخ بسام السعدي من مخيم جنين، ولد بتاريخ 23/12/1960م، وهو أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، أمضى ما يزيد عن تسعة أعوام، وكذلك اعتقلت زوجته نوال سعيد سليمان السعدي "أم إبراهيم" في سجون الاحتلال وأمضت حوالي ثلاثة أعوام في الأسر على نفس خلفية نشاطات زوجها، واستشهد ولديه عبد الكريم بتاريخ 01/09/2002م، وإبراهيم بتاريخ 16/11/2002م برصاص قوات الاحتلال الصهيوني وهما من أعضاء سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018