الأسرى المرضى في سجن الرملة رهائن الموت البطيء

الأسرى المرضى في سجن الرملة رهائن الموت البطيء
(أرشيف)

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن الأسرى المرضى "مشفى الرملة" يعانون أوضاعًا صحية غاية في الصعوبة، وأنهم ينامون ثلثي ساعات يومهم هربًا من الآمهم.

وجاء في تقرير الهيئة أن 15 أسيرًا في "مشفى الرملة" أغلبهم مقعدون ويتحركون على كراسٍ متحركة، ويتعرضون لسياسة إهمال طبي متعمدة، ولا يعطون إلا المسكنات والمنومات.

وقال الأسرى المرضى خلال زيارة محامي الهيئة لهم أمس، إن أجسادهم باتت مرتعاً للأوبئة والأمراض، وأن إدارة ما يسمى بمستشفى الرملة، تمارس بحقهم أبشع سياسات القتل الطبي، كعدم تشخيص أمراضهم، وعدم تحويلهم للمستشفيات المدنية، وحرمانهم من العلاجات اللازمة، والاكتفاء بإعطائهم المسكنات والمنومات.

وبينت الهيئة أن الأسرى القابعين هناك هم خالد شاويش ومنصور موقدة ومعتصم رداد وايمن الكرد ويوسف نواجعه وأشرف أبو الهدى وناهض الاقرع وصالح عمر عبد الرحيم صالح ومحمد أبو خضر وعبد العزيز عرفة وسامي ابو دياك واحمد المصري ومحمد سالم ديب وعز الدين كرجات وأحمد زقزوق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018