الأسرى الإداريون يُصعّدون: دخول قسم بإضراب عن الطعام

الأسرى الإداريون يُصعّدون: دخول قسم بإضراب عن الطعام
أرشيفية

بدأت لجنة الأسرى الإداريين، التي تتولى قيادة مقاطعة محاكم الاحتلال بكل مستوياتها، في الخطوات التصعيدية ضد إدارة واستخبارات سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بدخول مجموعة من الأسرى الإداريين منذ يوم الأمس، في إضراب مفتوح عن الطعام، وفقَ ما قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء اليوم الجمعة.

ونقلت اللجنة لهيئة شؤون الأسرى، أسماءَ الأسرى الذين بدأوا في الإضراب منذ أمس الخميس في معتقل "عوفر" وهم؛ محمود عياد، وإسلام جواريش، وثائر الدلو من محافظة بيت لحم، وعيسى عوض، ونديم الرجوب من محافظة الخليل، وتم نقلهم جميعا فور إعلانهم الدخول في الإضراب إلى زنازين المعتقل.

وأوضحت الهيئة أن لجوء الأسرى الإداريين إلى التصعيد هو رد فعل طبيعي على المماطلة واللامبالاة والاستهتار المتَّبَع من قبل استخبارات السجون الإسرائيلية في معتقل "عوفر"، والتي وعدت أكثر من مرة بعد جلسات مطولة مع اللجنة القيادة بدراسة ملف الاعتقال الإداري والتعامل معه بجدية وعقد جلسة موسعة مع ممثلي الأسرى ولكن دون جدوى.

ونقلت الهيئة عن لجنة قيادة الأسرى الإداريين، أن الأسبوع القادم سيشهد العديد من الخطوات التصعيدية، وستتوسع دائرة الإضراب المفتوح عن الطعام، وسيتم استئناف كل الخطوات التي اتخذت مسبقا وتم تعليقها، بما فيها الامتناع عن أخذ الأدوية ومقاطعة عيادات السجون.

يُذكر أن الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال، يخوضون إضرابا بمقاطعة محاكم الاحتلال بكل مستوياتها منذ الـ 15 من شباط الماضي، وذلك نتيجة تحويل الاعتقال الإداري إلى عقاب جماعي للأسرى وعائلاتهم، والمبالغة في إعطاء قرارات الإداري وتجديدها للأسرى كنهج عنصري انتقامي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018