513 فلسطينيا محكوما بالمؤبد بسجون الاحتلال

513 فلسطينيا محكوما بالمؤبد بسجون الاحتلال
(أرشيف)

أفاد تقرير حقوقي صادر عن مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى 513، وذلك بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال أحكام جديدة بالمؤبد بحق أسيرين.

وتأتي هذه الإحصائيات بعد أن صدرت المحكمة العسكرية حكما بالسجن المؤبد بحق الأسيرين محمد يوسف أبو الرب (20 عاما)، ويوسف خالد كميل (21 عاما) وهما من بلدة قباطية في محافظة جنين، وذلك بعد ادانتهم بالمسئولية عن مقتل مستوطن في مدينة كفر قاسم.

واعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت الشابين كميل، وأبو الرب بتاريخ 6/10/2017، خلال كمين للقوات الخاصة بعد إطلاق النار عليهما دون اصابتهم، وإصابة فتى كان قريبا من المكان بالرصاص، وذلك بعد أن أخلت أجهزة أمن السلطة سبيلهما بوقت قليل بالقرب من ضاحية الزيتون في حي السويطات، وكان الشابين سلما نفسيهما للأجهزة الامنية في جنين من أجل طلب الحماية وعدم الملاحقة بعد أن انكشف أمرهما.

وهدمت سلطات الاحتلال هدمت منزل الأسير محمد أبو الرب بينما أقدمت على إغلاق غرفتين في منزل الأسير يوسف كميل، بعد تكسير واجهة إحدى الغرف بسكب الباطون داخلهما بالكامل، إضافة إلى تغريمهم بمبلغ كبير جداً بقيمه 258 ألف شيكل لكل منهما.

وأوضح الباحث "رياض الأشقر" الناطق الإعلامي للمركز بأن حكم المؤبد بحق الأسيرين يعتبر الثالث منذ بداية العام الحالي، وكانت أصدرت محكمة عوفر العسكرية في شباط/فبراير الماضي حكما بالسجن المؤبد بحق الأسير محمد سامي العزة (22 عاما)، من مدينة بيت لحم وذلك بعد ادانته بالمشاركة مع الشهيد عبد الحميد أبو سرور بزرع عبوة ناسفة في حافلة للمستوطنين بالقدس في شهر نيسان/أبريل عام 2016 والتي أدت الى إصابة 20 مستوطنا بجروح مختلفة.

وبين الأشقر في بيانه لوسائل الإعلام، إلى أن حكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال بـ99 عاما (مؤبد عسكري)، ويفرضه الاحتلال على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل إسرائيليين سواء كانوا مستوطنين أو جنود، وكذلك على المسئولين عن توجيه العمليات المسلحة والاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018