نادي الأسير: إصابة أسرى بمرض جلدي في معتقل "عتصيون"

نادي الأسير: إصابة أسرى بمرض جلدي في معتقل "عتصيون"
معتقل عوفر (عرب 48)

كشف نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، أن عددا من المعتقلين في سجن "عتصيون" للاحتلال الإسرائيلي، جنوبي الضفة الغربية، يعانون من مرض جلدي، ناتج عن قذارة المعتقل. 

ونقلت محامية النادي جاكلين فرارجة، في بيان صحافي تلقى "عرب 48" نسخة منه، عن عدد من المعتقلين أصيبوا بـ "طفح جلدي" نتيجة لقذارة المعتقل ومحتوياته، وانعدام الشروط الصحية فيه. 

ولفت المعتقلون إلى أن الطفح تسبب بحكة شديدة لعدد من المعتقلين. 

وقال المعتقل محمد عايش أبو ماريا (19 عامًا)، بحسب البيان ذاته، أنه أصيب بطفح جلدي تسبب له بحكة شديدة. 

وأضاف أن "حجم قذارة المعتقل ومحتوياته مأساة، فالأغطية قذرة ورائحتها كريهة جدًا، وغير صالحة للاستخدام الآدمي، والطعام سيء حيث اضطر إلى إلقائه في سلة القمامة". 

فيما نقلت وكالة "الأناضول" عن مديرة الإعلام في نادي الأسير الفلسطيني، أماني سراحنة، قولها إن السلطات الإسرائيلية تستخدم معتقل "عتصيون" كنقطة لتجميع المعتقلين الفلسطينيين جنوبي الضفة الغربية قبل نقلهم لمراكز التوقيف والتحقيق. 

وبيّنت أن المعتقل "سيء السمعة، وتنعدم فيه شروط الحياة الإنسانية من نظافة وطعام وعلاج". 

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلية نحو 6 آلاف فلسطيني في سجونها. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018