الأسرى بمعتقل "عوفر" ضحايا الإهمال الطبي

الأسرى بمعتقل "عوفر" ضحايا الإهمال الطبي
الأسرى بمعتقل "عوفر" يعانون الإهمال الطبي (وفا)

أفاد تقرير توثيقي، صدر، اليوم الأحد، عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وإدارة معتقل "عوفر" على وجه الخصوص تتعمد اعتماد سياسة إهمال الأوضاع الصحية للأسرى وخصوصا المرضى منهم، بحرمانهم العلاج والدواء.

ووفقا للتقرير فقد وثقت الهيئة حالتين مرضيتين تقبعان في معتقل "عوفر"، إحداهما للأسير جمال حمامرة (52 عاما) من بلدة حوسان في بيت لحم، علما أن الأسير حمامرة صادر بحقه أمر اعتقال إداري جديد لمدة ستة أشهر.

ويعاني الأسير حمامرة من وجود كتل على رئتيه، كما أنه يشتكي من آلام حادة في صدره، ورغم وضعه الصحي الصعب، إلا أن إدارة المعتقل تهمل علاجه، الأمر الذي يشكل خطورة على حياته.

بينما الحالة الثانية التي وثقها التقرير، هي الحالة الصحية للأسير نضال أبو عياش (28 عاما) من بلدة بيت أمر شمال الخليل، فهو يمر بأوضاع صحية مزرية وظروف اعتقاليه سيئة، فهو مصاب باضطراب بدقات القلب تؤثر على الدماغ، وتزداد لديه الشحنات الكهربائية، ويحتاج الى علاج خاص وعناية فائقة.

وقالت الهيئة في بيانها إنه "على الرغم من سوء حالته الصحية إلا أن محكمة الاحتلال العليا كانت قد رفضت منذ فترة طلب الافراج المبكر عنه وأصدرت قرارا بحقه بالسجن الاداري مدة ستة أشهر قابلة للتجديد".