دعوات لحراك شعبي مساند للحركة الأسيرة

دعوات لحراك شعبي مساند للحركة الأسيرة
(وفا)

دعت هيئة شئون الأسرى والمحررين في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجماهير الفلسطينية والأصدقاء والمتضامنين مع الأسرى في كل أنحاء العالم للقيام بأوسع فعاليات تضامنية مع معتقلي سجن "ريمون" ومعتقل النقب والحركة الأسيرة عموما.

يأتي ذلك في أعقاب استهداف الأسرى في سجن "ريمون" وإصرار إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي بتجاهل مطالب الأسرى الداعية لإزالة أجهزة التشويش المؤثرة على صحتهم في محيط الأقسام بمعتقل النقب.

ودعت الهيئة في بيان عممته على وسائل الإعلام، الجميع للقيام بواجبه اتجاه قضية الأسرى في وقت حساس، مؤكدًا أن المعتقلين الفلسطينيين يحتاجون لخطوات مؤثرة لإنجاح خطواتهم النضالية.

وأكدت على أهمية مساندة خطوات الأسرى على المستوى الفلسطيني والعربي الدولي، في أعقاب الهجمة المسعورة من قبل حكومة الاحتلال عقب قرارات لجنة وزير ما يسمى الأمن الداخلي الإسرائيلي "أردان" الساعية للتضييق على الأسرى.

وأوضحت أن قضية الأسرى تحتاج للكثير من الجهد على كل المستويات على الصعيد المحلى والعربي والدولي، والسياسي والإعلامي والقانوني والشعبي.

وتشهد السجون في هذه الأيام حالة من التوتر عقب قرار سلطات الاحتلال تركيب أجهزة تشويش، حيث أكد الأسرى من جانبهم على رفضهم هذه الخطوة والحيلولة دون تنفيذها بشتى السبل والوسائل.