تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب أحمد زهران

تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب أحمد زهران
حراك شعبي مساند للأسير زهران (وفا)

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تدهور الحالة الصحية للأسير أحمد زهران من قرية دير أبو مشعل المضرب عن الطعام منذ 78 يوما على التوالي ضد اعتقاله الإداري.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، إن الأسير زهران يعاني ظروفا صحية صعبة، ويقبع في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي ويتعرض لانتهاكات متواصلة على مدار الساعة كالنقل المستمر وحرمانه من التواصل مع عائلته بهدف كسر إضرابه وإرادته.

كما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير شادي فيصل موسى (42 عاما) من بلدة مركة جنوب محافظة جنين، بوضع صحي مستقر وآخذ بالتحسن، ويقبع حاليا في مستشفى سجن "الرملة".

وأوضحت أنه خلال الشهر الماضي تعرض الأسير موسى لجلطة قلبية أثناء تواجده بمعتقل النقب الصحراوي، وعلى إثرها جرى نقله إلى مستشفى "سوروكا".

وأضافت أنه فيما بعد تم إجراء عملية قسطرة له، ووضع شبكية وبطارية لتنظيم عمل القلب، ولا زال الأسير بحاجة لمتابعة طبية حثيثة.

ولفتت إلى أن الأسير موسى يعاني منذ اعتقاله من مشاكل بالقلب وارتفاع بضغط الدم، إضافة إلى ذلك أثناء عملية اعتقاله أصيب برصاص جيش الاحتلال في رأسه، ولا زالت الرصاصة داخل رأسه وتُسبب له أوجاعا بشكل دائم، وخلال عام 2009 أصيب بجلطة وخضع لعملية جراحية في حينه. يذكر أن الأسير معتقل منذ تاريخ 15/4/2002 ومحكوم بالسجن لـ 25 عاما.

يذكر أن الأسير مصعب الهندي (29 عاما) من بلدة تل في نابلس، علق أمس إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر لمدة 75 يوما، وذلك بعد التوصل لاتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ