هيئات حقوقية فلسطينية تحذّر من تجاهُل الاحتلال للأسرى المرضى

هيئات حقوقية فلسطينية تحذّر من تجاهُل الاحتلال للأسرى المرضى
توضيحية من الأرشيف

عبّرت هيئات حقوقية فلسطينية، إحداها رسمية، الأربعاء، عن قلقها على أوضاع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ولا سيّما في حوّارة، شمال الضفة الغربية المحتلة، ووصفت بعض المنظمات، الظروف التي يعشُ فيها الأسرى، بـ"المأساوية والقاسية".

وقالت هيئة شؤون الأسرى، في بيان، إن عددا من الأسرى يتعرضون لـ "تجاهل مقصود لأمراضهم وآلامهم وعدم تقديم العلاج اللازم لهم من قبل إدارة المعتقل الإسرائيلية".

وأشارت إلى أمثلة لأسرى هم: "عايش إسماعيل، ومحمد تيم، محمد أبو مصطفى". وأوضحت أن هؤلاء الأسرى بحاجة لعلاج ونقل للمشفى جراء آلام يواجهونها، دون أي تحرك من جانب إدارة المعتقل.

بدورها، قالت 4 منظمات حقوقية، بينها مؤسسة الضمير، إن الأسرى في معتقل حوارة وعددهم 33 أسيرا، يعانون "ظروفا مأساوية وقاسية".

وأضافت المنظمات في بيان مشترك، الأربعاء، أن الأسرى لم تُجر لهم فحوصات فيروس كورونا، ولم تُعقّم الغرف أو يتم تنظيفها، ولم يُزود المعتقلون بكمامات.

وطالبت المؤسسات الحقوقية، بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للإفراج عن الأسرى المرضى، والنساء والأطفال.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ