أسير يواصل إضرابه عن الطعام منذ 31 يوما رفضا لاعتقاله الإداري

أسير يواصل إضرابه عن الطعام منذ 31 يوما رفضا لاعتقاله الإداري
الأسير ماهر الأخرس (فيسبوك)

واصل الأسير ماهر الأخرس من جنين إضرابه عن الطعام منذ 31 يوما رفضا لاعتقاله الإداري، إضافة إلى ثلاثة أسرى آخرين لمدد متفاوتة وهم: محمد وهدان، وموسى زهران، وعبد الرحمن شعيبات.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن "الأخرس يبلغ من العمر 49 عاما وهو من بلدة سيلة الظهر في جنين، اعتُقل يوم 27 تموز/ يوليو 2020م، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور، ويقبع اليوم في زنازين سجن ‘عوفر’ علما أنه يواصل رفضه أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية، ووفقا لزيارات المحامين فإن وضعه الصحي آخذ بالتدهور مع مرور الوقت، وبدأ يتقيأ الماء".

وفي سياق متصل، يواصل الأسير محمد وحيد وهدان من بلدة رنتيس في رام الله إضرابه منذ 22 يوما في زنازين سجن "عوفر"، إذ جرى نقله إليه بعد أن احتُجز لمدة في معتقل "حوارة". أما الأسير موسى حسن زهران من بلدة دير أبو مشعل في رام الله، يبلغ من العمر 53 عاما، فهو مضرب عن الطعام منذ 11 يوما، إذ شرع في الإضراب يوم 16 آب/ أغسطس 2020م، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته يوم 7 تموز/ يوليو 2020م، وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال قرابة الخمسة أعوام بين أحكام واعتقال إداري، وهو متزوج وأب لاثنين من الأبناء، ويقبع اليوم في زنازين سجن "عوفر".

كما يواصل الأسير عبد الرحمن شعيبات (30 عاما) من بيت ساحور إضرابه لليوم السابع على التوالي، في زنازين سجن "النقب الصحراوي"، وكان قد اعتُقل يوم 5 حزيران/ يونيو 2020م، وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور، علما أنه أسير سابق قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال أربع سنوات بين أحكام واعتقال إداري، وهو متزوج.