الاحتلال يرضخ للحركة الأسيرة ويعيد إدخال أموال الكانتينا للأسرى

 الاحتلال يرضخ للحركة الأسيرة ويعيد إدخال أموال الكانتينا للأسرى
وقفات بالضفة مساندة للحركة الأسيرة (وفا)

وافقت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، وافقت على إدخال أموال الكانتينا للأسرى خلال اليومين المقبلين، بعد اتفاق جرى بينها وبين الأسرى.

وأكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، في بيان له، مساء السبت، بأن أن الأسرى سيبلورون خطة نضالية أقوى وأوسع للإضراب الذي شرعوا به، الجمعة، في حال عدم التزام إدارة سجون الاحتلال بما تم الاتفاق عليه.

وبدأت الحركة الأسيرة في سجون النقب وغلبوع وريمون، الجمعة، إعادة وجبات الطعام، احتجاجًا على منع الكانتينا.

وحذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، من تفجر الأوضاع بشكل غير مسبوق في السجون في حال لم تتراجع حكومة الاحتلال سريعًا عن منع الكانتينا.

يذكر أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية منعت في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، إدخال أموال الكانتينا في حسابات الأسرى المخصص لشراء احتياجاتهم.

ويهدف إجراء الاحتلال إلى مفاقمة معاناة الأسرى، وحرمانهم من شراء احتياجاتهم الأساسية، سيما في ظل النقص الحاد في المواد الأساسية التي تقدمها إدارة السجون للأسرى بما فيها الطعام والشراب، مما يدفع الأسرى لشراء احتياجاتهم من مقصف السجن الكانتينا على نفقتهم الخاصة ومن الأموال التي تدخل حساباتهم.

يذكر أن المبالغ التي تدخل لكل أسير شهريا تبلغ 400 شيكل، تستخدم في تغطية متطلبات الأسرى وطعامهم وغيرها من احتياجات تتعنت إدارة السجون الإسرائيلية بتوفيرها أو تقديمها وفق الاحتياج الآدمي الطبيعي.