الاحتلال يُعيد اعتقال الأسير المحرر عياد الهريمي

الاحتلال يُعيد اعتقال الأسير المحرر عياد الهريمي
عياد الهريمي

أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال الأسير المحرر عيّاد الهريمي (28 عاما) من مدينة بيت لحم، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلته، صباح أمس الثلاثاء، وهددت باعتقال والدته في حال لم يسلم نفسه، علمًا أن عياد كان في عمله، وأعلن الاحتلال لاحقا عن اعتقاله.

وأوضح نادي الأسير، أن "الأسير عياد يواجه عمليات اعتقال متكررة منذ أن كان طفلًا، وكان آخر اعتقال له قبل نحو أقل من شهرين بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري 18 شهرًا، علمًا أن غالبية اعتقالاته إدارية".

وكان الأسير عياد قد خاض إضرابًا عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري عام 2016 واستمر لمدة 45 يومًا في حينه.

يذكر أن مجموع سنوات اعتقال الهريمي بلغت نحو 9 أعوام، ويذكر أن إثنين من أشقائه تعرضا للاعتقال، وما يزال شقيقه أحمد رهنّ الاعتقال الإداري.

بودكاست عرب 48