نقل أسير جريح إلى "عيادة الرملة" إثر تدهور وضعه الصحي

نقل أسير جريح إلى "عيادة الرملة" إثر تدهور وضعه الصحي
الأسير حمزة أبو عجمية

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير الجريح حمزة أبو عجمية (20 عامًا) من سجن "عوفر" إلى سجن "عيادة الرملة" بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، أمس الخميس، إن "الأسير أبو عجمية وهو من مخيم الدهيشة في بيت لحم معتقل منذ 24 آذار الماضي، حيث تعرض لإصابة برصاص جيش الاحتلال في فخذه الأيسر، وذلك قبل عشرة أيام من اعتقاله، وكان في حينه تحت العلاج".

وأضاف نادي الأسير أن "إدارة سجون الاحتلال ماطلت في تقديم العلاج اللازم له، مما سبب بإصابته مؤخرًا بالتهابات حادة في مكان الإصابة، وعلى إثرها نُقل إلى سجن الرملة، علمًا أن ما يسمى بسجن عيادة الرملة، لا تتوفر فيه أدنى شروط الرعاية الصحية اللازمة للأسرى".

وحمّل النادي إدارة سجون الاحتلال "المسؤولية الكاملة عن مصير الأسير أبو عجمية، وكافة الأسرى الجرحى والمرضى في سجون الاحتلال، الذين يتعرضون لأخطر السياسات التنكيلية، ألا وهي سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)".

وختم النادي بالقول إن "للأسير حمزة أبو عجمية شقيق آخر معتقل في سجون الاحتلال وهو الجريح رمزي أبو عجمية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص