لبنان: نجاة مسؤول بالسفارة الفلسطينية من محاولة اغتيال

لبنان: نجاة مسؤول بالسفارة الفلسطينية من محاولة اغتيال
مخيم عين الحلوة

نجا مسؤول بالسفارة الفلسطينية في لبنان، اليوم الأحد، من محاولة اغتيال تعرض لها في مدينة صيدا جنوبي البلاد، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

وقال مصدر في السفارة الفلسطينية للأناضول إن 'العميد إسماعيل شروف، المسؤول في السفارة، تعرض لمحاولة اغتيال أثناء عبوره في سيارته بالقرب من مبنى مصرف لبنان في صيدا'.

ولفت المصدر إلى أن 'السيارة تعرضت لإطلاق النار، فاخترقت إحدى الرصاصات زجاجها، وأصابت شروف إصابة طفيفة، نقل على إثرها إلى إحدى مستشفيات صيدا'.

وأشار إلى أن 'السفارة الفلسطينية طلبت نقل شروف إلى بيروت تحت حراسة أمنية لبنانية'.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن محاولة الاغتيال.

وأدان سفير فلسطين لدى لبنان، أشرف دبور، محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها المستشار في السفارة اسماعيل الشروف.

ووصف السفير دبور محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض له المستشار الشروف، بالجبانة والآثمة. وأكد أن هذه المحاولة تأتي ضمن مشروع يهدف إلى جر المخيمات الفلسطينية إلى الفوضى، خدمة لأجندات خارجية.

ويذكر أن مدينة صيدا تضم مخيم عين الحلوة، أكبر مخيم للاجئين الفلسطنيين في لبنان، يعيش فيه نحو 100 ألف لاجئ في ظل ظروف معيشية وأمنية صعبة.