مقتل 45 لاجئًا فلسطينيًا بسورية خلال نيسان/ أبريل

مقتل 45 لاجئًا فلسطينيًا بسورية خلال نيسان/ أبريل
قصف للنظام على جنوب دمشق (أ.ب)

كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن 45 لاجئًا فلسطينيًا قتلوا في مناطق متفرقة من سورية، خلال شهر نيسان/ أبريل، سواء بقصف أو إطلاق نار أو تفجير.

وقالت المجموعة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، فجر الإثنين، إن 20 شخصًا قضوا نتيجة طلق ناري، و18 جراء القصف، و3 لم يعرف مكان مقتلهم، ولاجئان أعدما ميدانيًا، وشخصان قضيا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، وآخر توفي برصاص قناص، ولاجئ بسبب التفجير.

وأشارت إلى أن الضحايا الفلسطينيين الذين قضوا خلال شهر نيسان/ أبريل 2018، توزعوا حسب المناطق في سورية على النحو التالي: 35 شخصًا قضوا في دمشق، و8 آخرين في ريف دمشق، ولاجئ في حلب، وشخص في درعا.

وبالانتقال إلى جنوب دمشق، شن طيران النظام السوري والروسي غارات جوية على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، بالصواريخ والبراميل المتفجرة ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى في صفوف تنظيم "داعش".

وتزامن ذلك مع اندلاع اشتباكات عنيفة على محور قطاع الشهداء في شارع فلسطين، ومحور شارع العروبة، وشارع الثلاثاء في حي التضامن والحجر الأسود، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، أوقعت عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام السوري ولواء القدس التابع له وتنظيم داعش.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018