اعتقالات وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس

اعتقالات وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس

شن الاحتلال الإسرائيلي حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلف بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، فيما اندلعت مواجهات مع عناصر الاحتلال في أبو ديس والدهيشة وبيت أمر قضاء الخليل خلالها تم إصابة عدة أشخاص بجراح واعتقال عدة شبان.

في مخيم الدهيشة، أصيب مسعف واعتقل شقيقه، خلال مواجهات مع اندلعت صباح الثلاثاء مع قوات الاحتلال   في المخيم، جنوب بيت لحم.

وبحسب مصادر محلية، فإن قوات الاحتلال أطلقت النار من مسافة صفر صوب قدم الشاب علاء البلعاوي، أحد العاملين في الإغاثة الطبية، خلال مواجهات اندلعت في المخيم.

وداهمت قوات الاحتلال منزل عائلة البلعاوي وعاثت فيه خرابا واعتدت على والده، قبل أن تعتقل شقيقه شهريار.

وفي القدس، اعتقلت قوة عسكرية، فجر الثلاثاء، شابين خلال اقتحامها لبلدة أبوديس.

وقالت مصادر محلية إن قوة من شرطة الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر محمود نافذ جفال 20عاما، والشاب محمد زياد جفال 18عاما، وكلاهما من بلدة أبو ديس، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وأشارت إلى أن قوة من مخابرات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا، وداهمت منزل المحرر محمود جفال، وعاثت فسادا في المنزل.

وداهمت قوة عسكرية منزل الشاب جفال وأجرت أعمال بحث وتفتيش همجية فيه أدت إلى تدمير محتوياته قبل أن تعتقله.

وعلى إثر ذلك، اندلعت مواجهات عنيفة أطلق خلالها الاحتلال الأعيرة المطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بشكل مكثف.

في قضاء الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان وأصيب عدد بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في بلدة بيت أمر.

 وقال الناشط محمد عياد عوض، إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال داهمت بلدة بيت أمر، واعتقلت محيي فلاح حمدي أبو مارية 21 عاما ووجيه فتحي يونس صبارنة 18عاما وراشد بشار عيسى زعاقيق 17 عاما بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها تفتيشا دقيقا.

ولفت عوض أنه وخلال انسحاب قوات الاحتلال من البلدة وقعت مواجهات مع الشبان أطلق خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز والرصاص الحي في الهواء والقى الشبان الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه آليات الاحتلال دون اصابات سوى حالات اختناق بالغاز.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز باتجاه منزل المواطن شحدة يونس صبارنة اخترقت أحداها زجاج نوافذ المنزل وسقطت داخله وهرب سكان المنزل إلى الخارج بسبب كثافة الغاز داخله وقد تم معالجة حالات الاختناق ميدانيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018