في الذكرى الستين للنكبة: انطلاقة مكثفة لأنشطة العمل الأهلي في الوطن والشتات

في الذكرى الستين للنكبة: انطلاقة مكثفة لأنشطة العمل الأهلي في الوطن والشتات

اصدر اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) اليوم، الاربعاء 7/5/2008، رزنامة العمل الاهلي والتي تشمل الأنشطة التي تقوم بها الجمعيات العربية في العام الستين للنكبة في الداخل. وتشير الرزنامة الى عشرات الفعاليات والانشطة القطرية والمناطقية والمحلية.

وفي ذات الوقت اصدر اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) ضمن هيئة تنسيق العمل الاهلي الفلسطيني في الوطن والشتات ومركز "بديل" في بيت لحم رزنامة الانشطة الواسعة في الوطن والشتات، والتي انطلقت هذا الاسبوع وتتواصل خلال عام.

وفي الداخل فقد بادرت مؤسسات العمل الأهلي الى عدد من الأنشطة القطرية والمناطقية، ومنها مسيرة العودة التي بادرت اليها لجنة المهجرين بالتعاون مع لجنة المتابعة العليا، ومهرجان الناصرة الذي تنظمه جمعية الثقافة العربية، ومهرجان ام الفحم والمثلث والذي ينظمه مركز الكرامة الثقافي- جمعية العمل التطوعي، وأمسيتان في يافا تنظمهما الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا، وفي النقب امسيتان وجولات للبلدات المهجرة ينظمهما كل من المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها، والمجلس العربي للثقافة والتعليم، وفي المدارس العربية في مختلف انحاء البلاد فعاليات تنظمها المؤسسة العربية لحقوق الانسان وجمعية "قضايا الشباب" وجمعية "بلدنا" وجمعية "متابعة قضايا التعليم العربي" واتحاد لجان اولياء امور الطلاب العرب وجمعية السباط، ومؤتمرات واصدارات وندوات ينظمها كل من مركز مدى الكرمل و"عدالة" ومركز "اعلام" ومكتب لجنة المتابعة ومركز ابن خلدون ومؤسسة الاسوار.

كما دعت الرزنامة الى اوسع مشاركة في مسيرة كفركنا التي تنظمها تنظمها الحركة الاسلامية وفعالية اتجاه في حيفا يوم 15 أيار والتي سيعلن عن تفاصيلها لاحقا.

وكان اتحاد الجمعيات العربية قد قد عقد اجتماعا لرؤساء ومديري الجمعيات بغية التنسيق اضافة الى اجتماع في رام الله مع شبكة المنظمات الاهلية في الضفة والقطاع وائتلاف مناهضة جدار الفصل العنصري واللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة، اضافة الى التنسيق مع الشبكات الموازية في لبنان والاردن وسوريا.

كما جرى التنسيق مع تحالفات العودة في الشتات والجاليات الفلسطينية وحركات مناصرة الشعب الفلسطيني ومقاطعة اسرائيل واحتفالاتها بقيامها.

كما اصدرت هذه التحالفات نداءات الى كل انحاء العالم لمناصرة الشعب الفلسطيني وعودة لاجئيه ومهجّريه. واكدت على وحدانية القضية الفلسطينية ورفض تجزيئها.

ودعا اتحاد الجمعيات الى المشاركة في كل الفعاليات والانشطة والى تعزيز روح التكافل والدعم المتبادل والتكامل بين المبادرات بهدف تعزيز صوت شعبنا ومسعاه لاحقاق حقوقه وعزل اسرائيل ودمغ جوهرها الكولونيالي العنصري.

وعلى صعيد آخر شارك اتحاد الجمعيات في المؤتمر السادس لفلسطينيي اوروبا الاسبوع الفائت ممثلا بمديره العام امير مخول، وسيشارك رئيس اللجنة التنفيذية المحامي حسين ابو حسين في سلسلة محاضرات وفعاليات في اسبانيا حول النكبة وحقوق الشعب الفلسطيني.

يضاف الى ذلك إصدار ملصق مركزي وملصقات اخرى.
يذكر ان غالبية انشطة الجمعيات تجري بالتعاون مع مؤسسة التعاون الفلسطينية.