اتفاق فرنسي مع محافظة القدس الفلسطينية

اتفاق فرنسي مع محافظة القدس الفلسطينية

خطوة فرنسية للاعتراف بمركزية القدس

وقع المجلس الإقليمي في جزيرة فرنسا امس السبت اتفاق تعاون مع القدس الشرقية هو الأول من نوعه بين هيئة فرنسية وقطاع المدينة التي احتلتها إسرائيل وضمتها عام 1967.


وجاء في بيان لأعضاء حزب البيئة في المجلس الإقليمي الفرنسي أن هذا التعاون "هو خطوة أولى نحو الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين المقبلة التي ندعو لقيامها من كل قلبنا".


وأضاف البيان أن "المنطقة وبكل ما تملك من وسائل، تنوي المشاركة بهذه الطريقة في عملية السلام".


ووقع الاتفاق بالأحرف الاولى وفد من منطقة جزيرة فرنسا ومحافظ القدس الشرقية عدنان الحسيني.


وكان المجلس الإقليمي لجزيرة فرنسا قد صوت في 28 سبتمبر لصالح توقيع اتفاق تعاون مع محافظة القدس التابعة للسلطة الفلسطينية.
ويتعلق هذا الاتفاق الذي يمثل حوالي 300 ألف يورو سنويا، بتنمية التعاون في مجال التأهيل المهني والتعليم والصحة والثقافة وخصوصا لصالح الشباب والنساء.


وانتقدت إسرائيل بشدة هذه المبادرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018