"أمل" ترسو في ميناء العريش..

"أمل" ترسو في ميناء العريش..

قال مسؤول مصري إن سفينة "أمل" الليبة دخلت ميناء العريش، الليلة الماضية، بعد أن منعتها قوات البحرية الإسرائيلية من الووصل إلى قطاع غزة.

وقال القبطان جمال عبد المقصود المسؤول عن الميناء إن السفينة ستنتهي من الرسو بحلول الساعة العاشرة من مساء الأربعاء، لتبدأ بتفريغ حمولتها.

واضاف أن ركاب السفينة سيدخلون قطاع غزة مع الامدادات الطبية التي تحملها من خلال معبر رفح بينما ستدخل الاغذية من خلال معبر العوجة الحدودي.

وكانت قد أعلنت مؤسسة القذافي المستأجرة للسفينة في وقت سابق من مساء اليوم عن تغيير مسارها والرسو في ميناء العريش المصري.

وقال يوسف الصواني الرئيس التنفيذي لمؤسسة القذافي الخيرية في مؤتمر صحفي في طرابلس انهم بدأوا تغيير مسار السفينة الامل نحو ميناء العريش.

وكانت قد تضاربت الأنباء اليوم بشأن وجهة السفينة، حيث أن المشاركين فيها كانوا مصممين على الوصول إلى القطاع غزة، في حين تفرض قوات سلاح البحرية الإسرائيلية حصارا على السفينة لمنعها من الوصول إلى القطاع وإجبارها على تغيير وجهتها.

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن سفينة "الأمل" الليبية قد تمكنت من إصلاح خلل أصاب المحرك الرئيسي، وإنها تبحر باتجاه ميناء العريش في مصر.

وتواصل قوات البحرية الإسرائيلية متابعة السفينة، وذلك بهدف ضمان عدم تغيير مسارها، لمنعها من التوجه باتجاه قطاع غزة.

وفي المقابل، وبحسب الوكالة الفرنسية للأنباء، فإن السفينة استأنفت طريقها صباح اليوم نحو غزة بعد أن أرغمت على التوقف بسبب عطل، في الوقت الذي حاول فيه بعض القطع البحرية الإسرائيلية اعتراضها، بحسب مؤسسة القذافي التي استأجرت السفينة.

وصرح يوسف صوان المدير التنفيذي للمؤسسة لوكالة فرانس برس، في وقت سابق، أن "السفينة استأنفت الحركة لكنها محاصرة بثماني قطع من السفن الحربية الإسرائيلية التي تحاول عمليا تغيير وجهتها السفينة حتى لا تذهب إلى غزة".

وقال إن "الاتصالات بطاقم السفينة متقطعة وإسرائيل تقوم الآن بالتشويش عليها"، وأشار إلى أنه "لم يبق على وصولهم إلى ميناء غزة سوى ثلاث ساعات".

وقال إن إسرائيل خيرت طاقم السفينة بين "العودة من حيث أتوا أو التوجه إلى العريش (مصر) وإلا ستستخدم العنف وستجرهم إلى ميناء أسدود".