منظمو "اسطول الحرية" يعتزمون ارسال اسطول جديد قبل نهاية العام

منظمو "اسطول الحرية" يعتزمون ارسال اسطول جديد قبل نهاية العام

اعلن منظمو "اسطول الحرية" الذي تعرض لهجوم اسرائيلي دموي اثناء محاولته ايصال مساعدات انسانية الى غزة في ايار (مايو)، عزمهم ارسال اسطول جديد الى القطاع قبل نهاية العام، وذلك اثر اجتماع عقدوه في ستوكهولم اليوم الأربعاء.

وقال درور فيلر المتحدث باسم الفرع السويدي لحركة "سفينة الى غزة" المناصرة للفلسطينيين، في تصريح لوكالة فرانس برس "سوف نرسل اسطولا (جديدا) اذا لم يرفع الحصار" الاسرائيلي عن القطاع.

واضاف "سننطلق قبل نهاية العام ونحن عمليا واثقون من ان الاسطول سيكون اكبر من سابقه، ستكون هناك سفن اكثر عددا واكبر حجما".

واضاف "لن نقبل ان نخضع للمراقبة والتفتيش من قبل اسرائيل".

وتقرر ارسال هذا الاسطول الجديد خلال اجتماع عقده اعضاء الحركة في العاصمة السويدية.