الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء: 42.5% من السكان الفلسطينيين لاجئين

الجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء: 42.5% من السكان الفلسطينيين لاجئين

قدر الجهاز المركزي للإحصاء اليوم، أن عـدد الفلسطينيين فـي العالم نهاية عام 2005 بلغ 10.1 مليون فلسطيني بواقع 3.8 مليون فـي الأراضي الفلسطينية منهم 2.4 مليون في الضفة الغربية، و1.4 مليون في قطاع غزة، وحوالي 1.1 مليون فلسطيني يقيمون في إسرائيل و3.0 ملاين فـي الأردن، و462 ألفاً في سوريا.

واستعرض الجهاز في تقرير أصدره اليوم، الوضع الديمغرافي للشعب الفلسطيني نهاية عام 2005، مشيراً إلى إنه في ظل هذه المعطيات، فانه من المتوقع أن يتضاعف عدد السكان الفلسطينيين في العالم ليصل إلى نحو 20.2 مليون عام 2028 أي بعد نحو 23 عاماً.

وأعلن رئيس الجهاز المركزي للإحصاء لؤي شبانة، أن البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية في نهاية عام 2005 تظهر أن 42.5% من السكان الفلسطينيين لاجئين، وأن نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر بلغت 45.8%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 3.1%، كما بلغ العمر الوسيط للسكان 16.7 سنة.

وأشار إلى أن معدل الخصوبة الكلي في العام 2003 في الأراضي الفلسطينية بلغ 4.6 مولود لكل امرأة. كما بلغ معدل المواليد الخام 37.3 مولود لكل ألف من السكان أما بالنسبة للعمر المتوقع للبقاء على قيد الحياة فقد بلغ 71.7 سنة للذكور، و73.4 سنة للإناث وذلك في العام 2005.

وتوقع شبانة، أن يبلغ عدد السكان الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية إلى نحو 5.2 مليون عام 2015، و5.9 مليون فلسطيني نهاية عام 2020، منوهاً إلى ضرورة تبني سياسة سكانية تأخذ بعين الاعتبار خصوصية المسألة السكانية في الواقع الفلسطيني، وتسعى إلى تضمين هذا البعد في الخطط التنموية لمختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار إلى أهمية التسريع في بلورة سياسة وطنية عامة وواضحة في هذا الخصوص، وأخذ معدلات الزيادة السكانية واستمرار الطابع الفتي للمجتمع الفلسطيني على المدى الطويل بعين الاعتبار في التخطيط المستقبلي، والاستجابة لاحتياجات المجتمع الفلسطيني في مختلف المجالات.

وحول توزيع السكان حسب المحافظة، أوضح شبانة أن البيانات أشارت إلى أن محافظة الخليل سجلت أعلى نسبة لعدد السكان حيث بلغت 13.9% من إجمالي السكان في الأراضي الفلسطينية، ثم محافظة غزة حيث سجلت ما نسبته 13.0%، في حين بلغت نسبة السكان في محافظة القدس 10.6%.

وأشار إلى أن محافظة أريحا والأغوار سجلت أدنى نسبة لعدد السكان في نهاية عام 2005 حيث بلغت 1.1% من إجمالي السكان في الأراضي الفلسطينية.

ولفت رئيس الجهاز المركزي للإحصاء إلى أنه من ابرز الخصائص الديمغرافية للمجتمع الفلسطيني المقيم في الأراضي الفلسطينية ارتفاع معدلات الخصوبة، وإن كانت هنالك دلائل تشير إلى انخفاض هذه المعدلات منذ بداية العقد الماضي، واتجاهها نحو الانخفاض خلال العقد القادم.

وبين شبانة، أن معدل الخصوبة الكلي في عام 1994 بلغ نحو 6.1 مولوداً، في حين بلغ 4.9 مولوداً لعام 1999، ووصل إلى نحو 4.6 مولودا في 2003، وارتفاع معدل الخصوبة انعكس بصورة واضحة على التركيب العمري للسكان، إذ يمتاز المجتمع الفلسطيني بأنه مجتمع فتي، فقد بلغت نسبة الأفراد دون سن 15 سنة حوالي 45.8%، في حين لم تتجاوز نسبة كبار السن 3.1% من إجمالي السكان، ورغم الانخفاض المتوقع خلال السنوات القادمة لمعدلات الإنجاب، إلا أن المجتمع الفلسطيني سيبقى يافعاً خلال العقد الحالي والقادم.

وأشار إلى أن الأراضي الفلسطينية شهدت ومنذ قيام السلطة الوطنية الفلسطينية بداية العقد الماضي تحسناً ملحوظاً في المستويات الصحية، مما انعكس إيجابياً نحو انخفاض معدلات الوفيات بشكل عام، ووفيات الرضع والأطفال بشكل خاص، فقد بلغت معدلات وفيات الرضع للفترة 1990- 1994 نحو 27.3 لكل ألف مولود حي، في حين بلغت للفترة 1995-1999 نحو 25.5 لكل ألف مولود حي، وبلغت خلال الفترة 1999- 2003 نحو 24.2 لكل ألف مولود حي.

وتوقع أن يستمر هذا المعدل بالانخفاض خلال السنوات القادمة، إذا ما تحسنت الأوضاع السياسية والاقتصادية خلال السنوات القادمة، معلناً أن عام 2005 شهد تحسناً طفيفاً في مؤشرات الاقتصاد الكلي بما في ذلك الناتج المحلي الإجمالي ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وازدياداً في المشاركة في القوى العاملة، وتراجعاً في معدلات البطالة.

وتطرقت المعطيات التي أورده رئيس الجهاز المركزي للإحصاء إلى فلسطينيي 48، حيث أظهرت البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل لعام 2004 أنه مجتمع فتي نسبياً مقارنة مع المجتمع اليهودي، إذ بلغت نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 41.1%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 3.1%.

من جانب آخر، أعلن شبانة، أن تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء تشير إلى أن عدد السكان الفلسطينيين في فلسطين التاريخية بلغ حوالي 4.9 مليون نهاية عام 2005، في حين بلغ عدد اليهود 5.3 مليون بناءً على تقديرات دائرة الإحصاءات الإسرائيلية.

ووفقاً للتقديرات سيبلغ عدد الفلسطينيين 5.3 مليون بحلول نهاية عام 2007 مقابل 5.5 مليون يهودي، وسيتساوى عدد السكان الفلسطينيين واليهود قبل منتصف عام 2010 حيث سيبلغ عدد الفلسطينيين 5.7 مليون فلسطيني مقابل 5.7 مليون يهودي.

وبالنسبة للفلسطينيين المقيمين في الأردن، أظهرت البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في الأردن لعام 2000 أنه مجتمع فتي، إذ بلغت نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 41.7%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 4.2%.

كما أشارت البيانات إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية بلغ 6.2 فرداً، في حين بلغت نسبة سكان المخيمات المسجلين لدى وكالة الغوث .087%. وبلغ معدل وفيات الرضع 24.9 حالة وفاة لكل ألف مولود حي، بينما بلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة 27.4 حالة وفاة لكل ألف مولود. من جانب آخر بلغ معدل الخصوبة الكلي للفلسطينيين في الأردن 4.6 مولود لكل امرأة.

وفي ظل هذه المعطيات السابقة توقع شبانة، أن يتضاعف عدد السكان الفلسطينيين في الأردن ليصل إلى نحو 6.0 مليون عام 2029 أي بعد نحو 24 عاماً، فيما لو بقي الوضع السياسي والديمغرافي على ما هو عليه الآن.

كما تناول التقرير أوضاع الفلسطينيين في سوريا، حيث أظهرت البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في سوريا لعام 2002 أن نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر 36.7%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 3.9%.

كما أشارت البيانات، إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية بلغ 5.5 أفرد، في حين بلغت نسبة سكان المخيمات المسجلين لدى وكالة الغوث 95.6%. وبلغ معدل وفيات الرضع في الفترة (1996-2000) للفلسطينيين في سوريا 23.5 حالة وفاة لكل ألف مولود حي، بينما بلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة 26.5 حالة وفاة لكل ألف مولود حي لنفس الفترة.

وبالنسبة للفلسطينيين المقيمين في لبنان، أظهرت البيانات المتوفرة حولهم في مطلع عام 2005، أن نسبة الأفراد دون الخامسة عشر من العمر36.0%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 4.4%.

كما أشارت البيانات إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية بلغ 4.9 فرد، من جانب آخر بلغ معدل الخصوبة الكلي 3.0 مولود لكل امرأة مطلع عام 2005، في حين بلغ معدل وفيات الرضع في العام 2000 للفلسطينيين في لبنان 38 حالة وفاة لكل ألف مولود حي، بينما بلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة 48.5 حالة وفاة لكل ألف مولود حي للعام 2000، كما بلغ معدل المواليد الخام 29.3 مولود لكل ألف من السكان للعام 2000.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018