سرايا القدس ترصد 97 خرقا للتهدئة في قطاع غزة: بينها شهيد و 8 إصابات و 19 معتقلا..

سرايا القدس ترصد 97 خرقا للتهدئة في قطاع غزة: بينها شهيد و 8 إصابات و 19 معتقلا..

أكدت سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أنه فيما دخل اتفاق التهدئة المعلن منذ التاسع عشر من حزيران/ يونيو الماضي برعاية مصرية شهره الثالث، واصلت قوات الاحتلال خروقاتها لهذا الاتفاق الذي أجمعت عليه الفصائل الفلسطينية بالرغم من تحفظ بعضها علي بنوده.

وبحسب الإحصائية، التي وصلت موقع عــ48ـرب نسخة منها، فقد بلغ عدد الخروقات خلال أحد عشر أسبوعاً من التهدئة 97 خرقاً، استشهد خلالها أحد المواطنين وأصيب ثمانية آخرون واعتقل تسعة عشر آخرون.

وأكدت الاحصائية على الاستهداف المتكرر للصيادين في عرض بحر القطاع وللمزارعين على طول حدوده، وتنفيذ 9 عمليات توغل لمئات الأمتار داخل أراضي قطاع غزة، حيث نفذت غالبية عمليات الاعتقال قرب الحدود داخل الأراضي الفلسطينية.

وأشار مصدر في سرايا القدس إلى أن عدد الخروقات بلغت خلال الأسبوع الحادي عشر 6 خروقات، وأصيب خلالها اثنان من الصيادين شمال القطاع واعتقل 7 آخرين في المنطقة ذاتها في عرض البحر.

وأوضح المصدر أن اليوم الأول من الأسبوع الحادي عشر لم يشهد أية خروقات تذكر، فيما شهد الثاني عمليتي خرق، وعملية واحدة في اليوم الثالث وأخرى في الرابع، ورُصّد عملية واحدة في الخامس، وأخيرة خلال اليوم السادس، ولم يشهد السابع أي خروقات.

وتابع المصدر أن الخروقات لم تقتصر على الوضع الميداني بالقطاع، بل يواصل الاحتلال تقاعسه في تنفيذ استحقاقات التهدئة المبرمة مع الجانب المصري فلسطينياً، وينفذ عمليات تقنين على إدخال المحروقات ولوازم الفلسطينيين مما يزيد من معاناة المواطنين الذين يعانون حصاراً خانقاً يضرب كافة مناحي الحياة بالقطاع.

هذا وجاءت عملية رصد الخروقات خلال الأسبوع الحادي عشر والذي بدأ في تمام الساعة السادسة من صباح 28-8 وانتهي في ذات الوقت من صباح 4-9 ، علي الشكل التالي:

1- الجمعة 29-8 في تمام الساعة 3.40 فجراً زوارق الاحتلال الحربية تطلق نيران أسلحتها الرشاشة في عرض بحر شمال القطاع وتعتقل 4 صيادين بعد التنكيل بهم.

2- الجمعة 29-8 في تمام الساعة 6.50 صباحاً زوارق الاحتلال الحربية تطلق نيران أسلحتها الرشاشة في عرض بحر مدينتي خان يونس ورفح جنوب القطاع.

3- السبت 30-8 في تمام الساعة 7.50 صباحاً قوات الاحتلال المتمركزة قرب الشريط الحدودي لمنطقة صوفا جنوب القطاع تطلق النار بشكل عشوائي باتجاه أراضي المواطنين.

4- الأحد 31-8 في تمام الساعة 5.15 فجراً زوارق الاحتلال الحربية تطلق نيران أسلحتها الرشاشة في عرض بحر شمال القطاع.

5- الاثنين 1-9 في تمام الساعة 6.30 صباحاً زوارق الاحتلال الحربية تطلق عدد كبير من القذائف باتجاه مراكب الصيادين في عرض بحر شمال القطاع، وتصيب اثنين من الصيادين بجراح، وصفت جراح احدهم بالخطيرة.

6- الثلاثاء 2-9 في تمام الساعة 5.45 فجراً زوارق الاحتلال الحربية تطلق النار بشكل كثيف في عرض بحر شمال القطاع وتعتقل3 صيادين وتجبرهم على الطعام رغم صيامهم.


ولم تقتصر الخروقات الصهيونية المتواصلة على قطاع غزة، حيث تواصلت الاعتداءات على مدن الضفة المحتلة التي كان وعد الجانب المصري بنقل التهدئة إليها بعد ستة شهور من الهدوء في غزة، إلا أن حرباً يشنها الاحتلال على مدن الضفة لا زالت متواصلة دون أي تحرك رسمي لوقف الاعتداءات التي تستهدف المؤسسات الخيرية وأماكن كسب الرزق للمواطن الفلسطيني.

وبلغت الاعتداءات خلال أسابيع التهدئة السارية في القطاع، ما لا يقل عن 672 اعتداء رصدت في كافة مدن الضفة، حيث استشهد خلال الفترة ذاتها 10 من المقاومين والمواطنين، وأصيب 301 آخرون خلال 371 عملية اقتحام نفذتها قوات الاحتلال وعمليات تفريق لمسيرات تنظمها قوي فلسطينية ضد جدار الفصل العنصري، فيما اعتقل في ذات الفترة 512 فلسطيني من كافة مدن الضفة المحتلة.

وأشارت الإحصائية إلى أن الأسبوع الحادي عشر شهد اعتقال 31 فلسطينيا، وإصابة 12 آخرين خلال مسيرات في قريتي بلعين ونعلين ضد الجدار، واستشهاد أحد المواطنين اثر انفجار لغم ارضي من مخلفات الاحتلال في جنين.

يذكر أن الإحصائية الإجمالية للخروقات الصهيونية للتهدئة في القطاع والاعتداءات في الضفة قد شملت الأسبوع الحادي عشر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية