منظمة التحرير: قوات الاحتلال قتلت خلال شهر ديسمبر 24 مواطنا فلسطينيا

منظمة التحرير: قوات الاحتلال قتلت خلال شهر ديسمبر  24 مواطنا فلسطينيا

دعت منظمة التحرير الفلسطيني في نشرتها الدورية التي تتابع فيها الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني، الى تحرك دولي حقيقي لوقف العدوان الاسرائيلي الذي اسفر في شهر ديسمبر/كانون اول عن مقتل 24 مواطنا واصابة قرابة 100 واعتقال اكثر من مئتي فلسطيني ومصادرة اكثر من الف دونم من الاراضي الفلسطينية وغير ذلك من انتهاكات تطال الحقوق الاساسية للشعب الفلسطيني.

وقالت دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية في العدد الخامس من نشرتها الدورية، ان اسرائيل صعدت من عملياتها الحربية ضد ابناء شعبنا الفلسطيني وممتلكاته في قطاع غزة ، والذي تمثل باستخدام كافة انواع القوة الحربية من طائرات "اف 16" وطائرات الاباتشي القتالية والمدفعية الثقيلة في قصف يومي للاحياء السكنية المأهولة والعودة لعمليات الاغتيال المنظمة. وجاءت التصريحات الاخيرة التي اطلقها شاؤول موفاز، التي اكد فيها ان كافة الخيارات مفتوحة امام جيش الاحتلال وهدد بالقيام بعمليات عسكرية غير مسبوقة في القطاع، وكانت مصادقة ارئيل شارون الاخيرة على اقامة منطقة عازلة بعمق كيلومترين (بمساحة30 كم۲) داخل حدود القطاع واطلاق النار على اي فلسطيني يدخلها ، لتؤكد ان الحكومة الاسرائيلية غير جادة في الوصول الى طريق يقود الى مفاوضات سلام حقيقية وان اعلانها انهاء احتلالها لقطاع غزة باطل .

وأضافت الدائرة في افتتاحية نشرتها: "ان العمليات الحربية التي تنفذها قوات الاحتلال في قطاع غزة تهدف الى القضاء على التهدئة واعادة المنطقة الى العنف والعنف المضاد ، وقتل كل امكانية لتحريك عملية السلام ، وتعد انتهاكا صارخا لمبادىء حقوق الانسان ، كما وتهدف الى عرقلة اجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية".

ودعت المنظمة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الدولية والاصدقاء في العالم الى رفض السياسات الاسرائيلية هذه وادانتها باعتبارها جرائم حرب بشعة ضد الإنسانية، وخارجة عن القانون الدولي، وتتناقض مع مبادئ وأسس السلم والعدل والديمقراطية.

كما طالبت الامم المتحدة واللجنة الرباعية بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتمكينه من اجراء الانتخابات التشريعية بصورة امنة والضغط على حكومة اسرائيل لوقف عملياتها والالتزام بالتهدئة لمصلحة الطرفين.

وسعت قوات الاحتلال من عملياتها العسكرية في قطاع غزة بقصف العديد من المقرات والمنشآت وتدمير الجسور والطرقات وضرب مولدات الكهرباء وشبكات المياه ،غير آبهة باي قانون او رادع ،فيما قامت بعمليات قتل واغتيال واعتقالات واسعة ومصادرة المزيد من الاراضي وهدم المنازل في الضفة الغربية.

فخلال شهر كانون الاول (ديسمبر) 2005،واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الانسان والارض الفلسطينية و قتلت 24 مواطنا بينهم طفلان و 9 في عمليات اغتيال واصابت 95 مواطنا اخر بجراح، ،بينما اعتقلت تلك القوات 238 مواطنا ،وهدمت 6 منازل وحولت7 منازل اخرى الى ثكنات عسكرية ،فيما اقتلعت 700 شجرة زيتون مثمرة وصادرت 1080 دونما لبناء جدار الضم والتوسع .

ومنذ 29/9/2000 ، وحتى31 /12/2005 ، قتلت قوات الاحتلال 3935 فلسطينيا ،بينهم 770من الاطفال و267 من النساء ، و344 من قوى الامن الفلسطيني و 366 نتيجة عمليات اغتيال و137 من المرضى على حواجز الاحتلال العسكرية و58على ايدي المستوطنين و9 من الصحافيين و220 من ابناء الحركة الرياضية الفلسطينية و6 من الاجانب وفرق التضامن الدولية.

وخلال تلك الفترة اصيب 35310 فلسطينيا بجراح مختلفة بينهم 7500 اصيبوا بعاهات دائمة معظمهم من الاطفال والشباب.
واعتقلت قوات الاحتلال ما يزيد عن 30 الف فلسطيني ،بقي منهم في سجون الاحتلال 9200 اسير ، والحقت تلك القوات الخراب في نحو 65378 منزل ،بينما دمرت بشكل كلي 7650 منزلا وشردت ساكنيها في العراء.

اما الثروة الزراعية والتي يعتمد عليها الفلسطينيون كمصدر اساسي في دخلهم، فقد الحقت بها ممارسات الاحتلال تدميرا وخسائر فادحة وخاصة اشجار الزيتون ،حيث اقتلعت واحرقت وجرفت ما يزيد عن المليون شجرة وغرسة ونبتة .

ومن اجل اقامة المستوطنات وتوسيع القائم منها وبناء جدارالضم والتوسع ،فقد صادرت قوات الاحتلال بالقوة 292000 دونما منذ 29/3/2003.

ونتيجة لسياسة الاغلاق والحواجز التي منعت الفلسطينيين من التنقل بين المدن والقرى، وحالت دون وصولهم الى اعمالهم فقد وصل عدد العاطلين عن العمل الى نحو 272الف عاطل ،وزادت نسبة الفقر الى ان وصلت 72% داخل المجتمع الفلسطيني.
3-12استشهد زياد إسماعيل البردويل (22 عاماً)، وهو صياد من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، جراء إطلاق النار من قبل أحد الزوارق البحرية التابعة لقوات الاحتلال تجاه مجموعة من الصيادين ، بينما كانوا يقومون بعملهم في بحر رفح.

3-12استشهد سيد عبد الهادي أبو لبدة (16 عاماً) بنيران قوات الاحتلال ، بالقرب من بلدة عبسان الصغيرة شرق مدينة خانيونس.

6-12استشهد أمجد ماهر الزرعي (22 عاماً)، من مدينة جنين ، متأثراً بجراح أصيب بها بداية الانتفاضة على حاجز الجلمة شمال المدينة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

7-12استشهد محمود العرقان (25 عاما) ،من مدينة رفح، إثر قصف سيارته المدنية بصاروخ اطلقته طائرة حربية اسرائيلية.

9-12 استشهد إياد النجار(21 عاماً) وإياد قداس (27 عاماً) وخضر ريان (28 عاماً)، في قصف إسرائيلي لمنزل المواطن خضر ريان داخل مخيم جباليا/غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطنين النجار وإياد قداس.

11-12 اغتالت قوات الاحتلال إياد محمد حشاش (19 عاماً) أثناء اقتحامها مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس.

10-12استشهد نظير يوسف فرحات (37 عاما )من رفح جنوب قطاع غزة، جراء إطلاق زوارق حربية إسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة صوب قارب الصيد، الذي كان يعمل عليه.

13-12 استشهد محمد القرا (45 عاماً)، من بلدة بني سهيلا شرق خانيونس ، الذي قضى بقذيفة دبابة بينما كان في عمله.

14-12 استشهد حسام سهيل صقر ( 22 عاما) من مخيم بلاطة/نابلس، بنيران قوات الاحتلال خلال اجتياح تلك القوات لمدينة نابلس.

14-12 اغتالت قوات الاحتلال كل من: حمدان مهنا(21 عاما)، وحسام أبو ندى(21 عاما)، ومحمد جحا(25 عاما)، ورشاد ارحيم(25 عاما) بقصف سيارتهم بصواريخ من طائرات حربية اسرائيلية شرق مدينة غزة.

16-12 استشهد محمود علي شواورة (44 عاماً) من قرية النعمان جنوب القدس المحتلة، متأثّراً بجراحٍ أصيب بها على أيدي قوات الاحتلال، بينما كان يعمل في فلاحة أرضه القريبة من مستعمرة أبو غنيم .

17-12استشهد خالد سمير أبو ستة (25 عاماً) من خان يونس جراء قصف طائرة استطلاع إسرائيلية سيارة مدنية على طريق مدينة رفح الشرقية، جنوب قطاع غزة.

18-12 استشهد نعمان محمد أبو زكري (34 عاماً) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، برصاص قوات الاحتلال .

20-12استشهد زايد خليل موسى (28 عاماً)، من قرية مركة قرب مدينة جنين ، برصاص وحدة خاصة من قوات الاحتلال.

21-12استشهد ابراهيم أحمد النعنع (21 عاماً) ، من حي تل الزعتر شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة، جراء القصف المدفعي الإسرائيلي.

22-12 استشهد كل من: أنس أحمد محمود الشيخ (24 عاماً) ، وأحمد عبد الرؤوف مصطفى الجيوسي (25 عاماً) ، وبشار عبد اللطيف حنني (29 عاماً)، خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس .

جاء في دراسة اعدتها لجنة حقوق الانسان الاسرائيلية ان "جدار الضم يحول دون حصول اعداد كبيرة من الفلسطينيين على الرعاية الطبية المميزة المتوفرة في القدس الشرقية ،حيث انخفض عدد المرضى الذين يتوجهون لمستشفيات القدس المحتلة الى النصف بسبب الجدار".

نشاطات جماهيرية ضد الجدار

تواصلت الفعاليات الجماهيرية السلمية ضد جدار التوسع والضم ،ففي قرية بلعين الى الغرب من رام الله تعرض عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين، لقمع وحشي من قبل جيش الاحتلال، خلال مشاركتهم في المسيرة السلمية الأسبوعية التي تعقب صلاة الجمعة،ويتوجهون بها الى الاراضي التي يصادرها جيش الاحتلال من اجل اقامة جدار الضم والتوسع العنصري وقد زرع المتضامنون اشتال الزيتون في الموقع ،واطلق جيش الاحتلال النار باتجاههم مما ادى الى اصابة عدد منهم واعتقال اخرين .

9-12 تعرضت سيارة جون دوجارد،المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الى اطلاق القنابل الغازية والعيارات المعدنية، من قبل قوات الاحتلال، خلال زيارته لقرية بلعين غرب رام الله، للاطلاع على تأثيرات جدار الضم والتوسع على القرية.

16-12 شارك المئات من اهالي بلدة عابود في محافظة رام الله بمسيرة ضد جدار الضم والتوسع تقدمهم رجال الدين المسيحي ،وجرت مسيرة اخرى في قرية الجيب /شمال غرب القدس المحتلة تنديدا باقامة الجدار فوق اراضيهم .

14-12 منعت قوات الاحتلال متضامنين أجانب وإسرائيليين من الوصول إلى قرية بردلة في الأغوار الشمالية ، للمشاركة في مسيرة احتجاجية على جدار الضم العنصري.


3-12 قررت قوات الاحتلال الاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي قرى بورين ومأدما وتل في منطقة حوض16،التي تتوسط القرى الثلاث في محافظة نابلس،وقد وجد القرار العسكري معلقاً على الأشجار في المنطقة.

6-12 استولت سلطات الاحتلال على 610 دونمات من أراض بلدة يطا في الخليل ، لإقامة مقطع جديد من جدار الضم والتوسع شرق البلدة.

6-12 اصدر جيش الاحتلال امرا عسكريا يقضي بالاستيلاء على على 85 دونماً من أراضي بلدتي الخضر وبتير ومدينة بيت جالا في محافظة بيت لحم.

6-12ذكر تقرير إحصائي صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ، أن عدد المستعمرات اليهودية في الضفة الغربية، وصل إلى 148 مستعمرة حتى نهاية العام الماضي ويقطنها 432,275 نسمة، بينهم"236.480" يسكنون محافظة القدس.

8-12 أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمراً عسكرياً يحمل رقم (95 ـ 1 ـ ت) يقضي بمصادرة 10 دونمات من الأراضي الزراعية فى قرية بيت تعمر، شرقي مدينة بيت لحم، يهدف الى إقامة معسكر لتلك القوات في المنطقة.

9-12 أصدرت قوات الاحتلال أمراً عسكرياً يحمل الرقم (ت ـ 194 ـ 5) يقضي بوضع اليد على مساحة من الأراضي تقع في محيط مستوطنة "نحال ناجاهوت"، إلى الغرب من بلدة دورا، جنوب غربي مدينة الخليل،بهدف اقامة ابراج عسكرية.

14-12 اقتلعت قوات الاحتلال 200 شجرة زيتون مثمرة ،في بيت سوريك/القدس المحتلة.

14-12 صادق شاؤول موفاز، على بناء 290 من الوحدات الإسكانية في عدد من المستعمرات المقامة فوق الاراضي الفلسطينية المحتلة.

16-12 قامت جرافات الاحتلال بتجريف 345 دونماً، مزروعة بعشرات أشجار الزيتون والأشجار المثمرة من اراضي بيت جالا في محافة بيت لحم.

17-12أقدم مستعمرو "سوسيا" المقامة على أراضي بلدة يطا جنوب الخليل ، على حراثة وزراعة نحو 330 دونماً من أراضي المواطنين بالقمح والزيتون.

17-12اقتلع مستوطنون من يتسهار قرب نابلس 150 شجرة زيتون مثمرة من اراضي بلدة بورين في محافظة نابلس ، وفي 20-12 قام مستوطنو "براخا" ، بقطع نحو 150 من أشجار الزيتون المثمرة، من أراضي بلدة بورين وفي 25-12اقتلع المستوطنون 90 شجرة زيتون اخرى من اراضي القرية.

18-12 استولى مستوطنون من (متان) ،المقامة على أراضي كفر ثلث جنوب شرق قلقيلية ،على 110 دونمات من اراضي كفر ثلث وسنيريا في المحافظة.

19-12 ذكرت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، ان حكومة إسرائيل تواصل عملية البناء في المستعمرات المقامة على أراضي المواطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.وجاء في بيانٍ لها، "أن وزارة الإسكان الإسرائيلية طرحت، عطاءات لبناء 117 وحدة سكنية في مستعمرة "أريئيل" و20 وحدةً في مستعمرة " قرني شومرون"، القريبتين من نابلس".

25-12 صادرت قوات الاحتلال 40 دونما من اراضي بلدة السموع /الخليل ،من اجل انشاء منطقة عازلة حول طريق استيطاني يمر من المنطقة.

26-12 قالت حركة "سلام الآن" الإسرائيلية ان وزارة الإسكان الإسرائيلية، نشرت مناقصات لبناء 228 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات المقامة على اراضي فلسطينية مصادرة .
26 - 12 أصدرت قوات الاحتلال ثلاثة أوامر عسكرية، تقضي بمصادرة 231 دونماً من أراضي بلدات الظاهرية، السموع ويطا جنوب الخليل ،لصالح بناء جدار الضم والتوسع.


5-12 قررت سلطات الاحتلال تركيب زجاج ضد الرصاص على مقام سيدنا إبراهيم- عليه السلام- في الحرم الإبراهيمي الشريف ، والتي تنمع في احيان كثيرة دخول المصلين المسلمين الى الحرم لاداء الصلاة فيما تسمح للمستوطنين بدخوله في اي وقت .

14-12 شرعت الجرافات الإسرائيلية بإزالة وهدم القبور الاسلامية التاريخية القديمة في مقبرة "مأمن الله" في القدس الغربية ويذكر ان هذه المقبرة تحوي رفات المئات من العلماء ورجال الدين والقادة.

21-12 اعتقلت قوات الاحتلال الشيخ تيسير رجب التميمي، قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، ونقلته إلى جهة مجهولة، بحجة دخول القدس المحتلة.

1-12 قررت سلطات الاحتلال ، هدم عدد من المنازل في قرية قريوت جنوب مدينة نابلس، بدعوى وقوعها في منطقة مصنفة لدى الاحتلال (c).

2-12أخطرت قوات الاحتلال 9 عائلات ، تسكن في السهول المحيطة ببلدة طمون قرب طوباس في محافظة جنين ، بالرحيل وتشمل هذه الإخطارات هدم وإزالة منازل ومنشآت وبركسات وبيوت بلاستيكية للخضار.

5-12 هدمت قوات الاحتلال في ضاحية البريد شمال مدينة القدس المحتلة، سور منزل أمجد الخالص لصالح بناء جدار الضم والتوسع.

8-12 هدم جيش الاحتلال محلين تجاريين وثلاثة بيوت، تقع في منطقة الحد الفاصل بين قرية برطعة الشرقية/جنين، وبرطعة الغربية في أراضي 48.

12-12 هدمت جرافات الاحتلال ، منزلاً مكوناً من ثلاثة طوابق في منطقة الصلعة في حي جبل المكبر/القدس المحتلة يعود لأحمد حسين أبو ادهيم، ومساحته 450 متراً مربعاً، ويقطنه ثلاثون فرداً.

26-12هدمت قوات الاحتلال، ثلاثة منازل في بيت حنينا / القدس الشريف، بحجة عدم الترخيص ، تعود لكل من : نبيل العمواسي ،ومازن ابو صبيح ومحمد بدر الشويكي.
2-12 اعتقلت قوات الاحتلال المتضامن الدولي أندرو مكدونلد، المتضامن مع أهالي البلدة القديمة في مدينة الخليل، واقتاده الجنود إلى سجن الرملة الإسرائيلي.

3-12 قام السجانون في سجن "الشارون " الاسرائيلي بتمزيق جميع أغلفة المصاحف يتم ادخالها للاسرى ، الامر الذي يشكل مساً بالقرآن الكريم، وبمشاعر المسلمين.

3-12 اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عوض الرجوب (29 عاماً)، مراسل "الجزيرة نت" في مدينة الخليل ،بينما كان يمارس عمله الصحفي.

4-12 يقبع الطفل طاهر عودة ( 14 عاما) من قرية مادما جنوب نابلس بمستشفى " شنايدر" ببيتح تكفا مقيد اليدين في سريره اثر اصابته برصاص قوات الاحتلال قبل اعتقاله من قريته قبل عدة ايام.

5-12 اقتحمت وحدات خاصة تابعة لإدارة سجن "شطة" داخل اسرائيل، غرف الأسرى ، مستخدمةً الكلاب والهروات لقمع الأسرى داخل السجن.

14-12 يعاني الأسرى المحتجزين في سجن أوهلي كيدار ،داخل اسرائيل من ظروف اعتقال سيئة، حيث الاكتظاظ في الغرف الضيقة وسوء التهوية بحيث لا تدخل الشمس للغرف والرطوبة عالية ولا يوجد حمام مستقل بالغرفة، بالاضافة إلى عدم وجود تصريف للمياه داخل الغرف.

15-12احتجزت قوات الاحتلال ، مصور وكالة الأنباء الفلسطينية " وفا " الصحفي سيف الدحلة على حاجز عسكري بين مدينتي جنين ونابلس، لعدة ساعات.

19-12 اطلق جنود الاحتلال كلبا بوليسا باتجاه أفراد عائلة ابو داهوك في مخيم بلاطة /نابلس ، حيث هاجم الكلب الكلب الطفل باسل وليد رشيد أبو داهوق (12 عاماً)، ونهشه في بطنه وساقه اليسرى وعضه في يده اليمنى، ونقل الطفل إلى قسم العظام في مستشفى رفيديا بنابلس

20-12 جددت ادارة سجن النقب الصحراوي، الاعتقال الاداري لـــ 157 أسيراً.

20-12 أكد تقرير صادر عن دائرة الإحصاء في وزارة شؤون الأسرى والمحررين، أن 116 أسيرة لا زلن رهن الاعتقال في السجون الإسرائيلية، من بين 400 أسيرة تعرضن للاعتقال خلال السنوات الخمس الماضية .

28-12 يعاني الأسير المُسن جمعة إسماعيل محمد موسى "أبو إسماعيل" (65 عاماً)، من مخيم شعفاط بالقدس الشريف، من اوضاع صحية متدهورة تشكل خطورة على حياته حيث فقد القدرة على الحركة الا بواسطة كرسي متحرك.


4-12 بسبب الاجراءات التعسفية التي يمارسها جنود الاحتلال والتي اجبروا من خلالها، طلبة مدرستي الفيحاء والابراهيمية في مدينة الخليل ، الدخول الى مدرستهم من خلال بوابة الكترونية لتفتيشهم والتي تشكل خطرا عليهم ، قام الطلبة بتلقي دروسهم في العراء بجانب الحاجز الالكتروني المقام بالقرب من مدرستهم.

ريتش ماير من فريق مجموعات السلام المسيحية قال: " ...كان هناك اتفاق بين الجنود والمعلمين بان لا يمروا من البوابة الالكترونية، لانها تشكل خطرا على الطالبات والمعلمات والاطفال، ستة اشهر مرت دون مشاكل، لماذا الان يصر الجنود على دخول الجميع من البوابة؟ هذا يعقد الامور في المنطقة، دون حاجة لذلك، مما يقود الى مزيد من التوتر والقلق لدى الاطفال في المنطقة".

5-12 أصدرت قوات الاحتلال ، قراراً بإغلاق جمعية البر والإحسان الخيرية في مدينة جنين بعد اقتحام مقرها حيث حطمت أبوابها وعبثت بمحتوياتها، ودمّرت أربعة أجهزة كمبيوتر والملفات والوثائق والسجلات المتعلقة بالجمعية.

8-12اقتحمت قوات الاحتلال مدرسة جمعية الشبان المسلمين في مدينة الخليل ، بعد تفجير أبوابها الرئيسة وصادرة أجهزة حاسوب وماكنات التصوير وملفات إدارية، واغلقت مكاتب إدارة المدرسة لمدة عامين.

9-12منعت سلطات الاحتلال 87 مواطناً من قطاع غزة من السفر إلى الخارج لتلقي العلاج.

12-12 احتجزت قوات الاحتلال خمسين طالباً جامعياً من طوباس/جنين على حاجز عسكري شمال مدينة نابلس ومنعتهم من الوصول الى جامعة النجاح حيث يتلقون تعليمهم.

18-12 ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية ان أربعة مواطنين مرضى توفوا، نتيجة الخوف والهلع بسبب الغارات التي نفذتها طائرات الاحتلال، لمناطق عديدة في قطاع غزة، وان 77 حالة مرضية، ادخلت للمستشفيات للسبب ذاته.

20-12 أغلقت قوات الاحتلال ، مدخلي مدرسة حوارة الثانوية جنوب نابلس ،الامر الذي يؤدي الى صعوبة دخول الطلبة للمدرسة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018