تأجيل إبحار سفينتي كسر الحصار من لارنكا

تأجيل إبحار سفينتي كسر الحصار من لارنكا

أعلنت الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار عن قطاع غزة بشبكة المنظمات الأهلية عن تأجيل موعد انطلاق سفينتي التضامن الذين تسيرهما حركة غزة حرة إلى قطاع غزة ضمن حملة صيف الأمل انطلاقا من ميناء لارنكا القبرصي.
وبينت الحملة في بيان لها انه لم يسمح حتى الآن بإبحار السفينتين من ميناء لارنكا القبرصي بسبب تأخير منحهم التصاريح اللازمة للإبحار.
وأكدت الحملة أنها على اتصال كامل مع حركة غزة حرة لتحديد موعد آخر لإبحار السفينتين من ميناء لارنكا إلي قطاع غزة.
ومن جهته أكد الناطق باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار علي النزلي، تأجيل انطلاق سفينة كسر الحصار من ميناء لارنكا الذي كان من المقرر صباح اليوم الخميس، لعدة أيام.

وبين النزلي في تصريحات صحفية أن تأخير انطلاق السفينة التي تحمل متضامنين عرب وأجانب وكميات من الأسمنت، لأسباب وصفها بـ"الطارئة" , موضحاً أن السفينة تحمل إلى جانب الأسمنت، مستلزمات طبية وعلاج ودواء حملها المتضامنين من عدة دول عربية وأجنبية، ومنها البحرين والكويت وأمريكا وبريطانيا.

وقال "المتضامنون مصرون وعازمون على كسر الحصار عبر البحر، وتسليط الضوء على معاناة السكان في قطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي الظالم والمشدد"..

وذكر أن الاتصالات مستمرة مع القائمين على الرحلة لمتابعة أي جديد بشأن رحلتهم، مبيناً أنه تم وضع جدول زيارتهم للقطاع وسيتم تنفيذه في أي وقت يصلون فيه.

وأكد أن المحاولات جارية مع عدة أطراف ومؤسسات وشخصيات دولية من أجل السماح للسفينة بالانطلاق من ميناء لارتكا في قبرص إلى قطاع غزة.