أشتون: لم يتم تخفيف الحصار عن قطاع غزة

أشتون: لم يتم تخفيف الحصار عن قطاع غزة

قالت مفوضة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، خلال مؤتمر عقد في مكاتب وفد الاتحاد الأوروبي في مدينة نيويورك الأميركية إن غزة بحاجة إلى تدفق كميات كافية من السلع لتلبية الاحتياجات الإنسانية والعمرانية في غزة، بسبب عدم تنفيذ إسرائيل إلتزاماتها تجاه القطاع.

وقالت إن إسرائيل فشلت في أن تنفذ التزاماتها بشأن تخفيف الحصار على قطاع غزة.

وكانت "إسرائيل" قد تعهدت في حزيران/ يونيو الماضي بتخفيف قبضتها على قطاع غزة في أعقاب الغضب الدولي الذي تسبب به قيام إسرائيل باطلاق النار في أيار/ مايو على نشطاء أتراك كانوا يحاولون كسر الحصار، ما ادى الى مقتل تسعة منهم.

وقالت أشتون في كلمتها التي ألقتها نيابة عن جميع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إن "غزة تظل مصدر قلق كبير بالنسبة لي.. فنحن نعتقد في الوقت الحاضر أن ما حدث بالنسبة للقطاع لا يرقى الى مرتبة الكفاية، فحجم السلع ليس بالقدر الذي تدعو اليه الحاجة".

وحثت أشتون "إسرائيل" على السماح بالصادرات من غزة، وباستيراد مواد البناء التي ترغب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (اونروا) الدولية استخدامها لإعادة بناء المدارس.

وأشارت في كلمتها إلى أن "من الضروري تماما السماح للاقتصاد بالتعافي وللأفراد بالاستثمار من أجل تحقيق مستقبل أفضل".

وقالت المسؤولة في الاتحاد الأوروبي إن محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية لا تزال معطلة، بعد انتهاء تجميد إسرائيل لعمليات الاستيطان الجديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية في أيلول/ سبتمبر.

وقالت "ليس غريبا أن يكون هناك الكثير مما يثير القلق فيما يتعلق بقصور التطور حاليا وباستمرار الاعمال الاستيطانية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص