غزة: وفاة فتاة ألقت بنفسها بعد نتائج التوجيهي

غزة: وفاة فتاة ألقت بنفسها بعد نتائج التوجيهي
الصورة للتوضيح فقط، سيّدة تبكي في غزّة (رويترز)

لقيت فتاة، اليوم، الإثنين، مصرعها متأثرة بإصاباتها الخطيرة، عقب إلقاء نفسها من الطابق الثالث في منزل عائلتها ببلدة جباليا، شماليّ قطاع غزة، لعدم تفوقها في الثانوية العامة 'التوجيهي'، وأصيب خمسة مواطنين بينهم طفلان بأعيرة نارية ومفرقعات بالقطاع.

وأفاد مراسل وكالة 'وفا' للأنباء، نقلًا عن مستشفى كمال عدوان في بلدة بيت لاهيا، شمالي القطاع، بوصول الفتاة ر.ع (18 عامًا) مصابة بجروح خطيرة وكسور، بعيد إلقاء نفسها من الطابق الثالث في منزلها بجباليا، وأدخلت إلى قسم الجراحة لإنقاذ حياتها، إلا أنها فارق الحياة، عصر اليوم، متأثرة بجراحها الخطيرة.

كما أصيب خمسة مواطنين بجراح مختلفة، بأعيرة نارية وبمفرقعات، عقب الاحتفال بإعلان نتائج الثانوية العامة في غزة.

وأكد المراسل، نقلًا عن مستشفيات القطاع، بإصابة طفل يبلغ من العمر (13 عامًا) بعينه، جرّاء ألعاب نارية مفرقعات في المنطقة الشرقية بخانيونس، جنوبيّ القطاع، ونقل إلى مستشفى ناصر في المدينة، وحالته وصفت بالمتوسطة.

كما أصيب مواطن مسن في مدينة دير البلح، وسط القطاع، بعيار ناري في يده، وحالته وصفت بالمتوسطة نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في المدينة لتلقي العلاج.

اقرأ/ي أيضًا | من هو الحراك الشبابي الذي أعلن ليبرمان عن حظره؟

وأصيب مواطن بجراح متوسطة، برصاصة في مخيم النصيرات وسط القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح المجاورة.

وأكد إصابة مواطنين أحدهما طفل بعيار ناري وبحروق من المفرقعات بحي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة.

اقرأ/ي أيضًا | طلاب غزة: حين تنتصر الإرادة على الدمار والعدوان

ولقيت عمليات إطلاق النار التي ترافقت مع إعلان نتائج التوجيهي في غزة، حالة من السخط والغضب والتنديد، لما خلفته من مآسٍ بحق أبرياء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018