75 ألف شخص فقدوا أعمالهم بسبب إغلاق كرم أبو سالم

75 ألف شخص فقدوا أعمالهم بسبب إغلاق كرم أبو سالم
(أ ب أ)

قالت جمعية "رجال الأعمال الفلسطينيين"، اليوم السبت، إن إغلاق قوات الاحتلال لمعبر كرم أبو سالم التجاري المستمر،  تسبب بتوقف أكث من 95% من مصانع قطاع غزة المحاصر ومنشآته الإنتاجية لمدّة زادت عن شهر.

وصرح رئيس الجمعية، علي الحايك، في بيان، أن "حوالي 75 ألف شخص فقدوا أعمالهم؛ بسبب إغلاق المعبر".

ولفت إلى أن إغلاق المعبر المذكور ومنع إدخال المواد الخام من خلاله، أدى إلى وقف عمليات الإنتاج وإغلاق أكثر من 95% من المنشآت الإنتاجية والمصانع.

وحذّر الحايك من أن "ذلك ينذر بنسب غير مسبوقة للبطالة والفقر في القطاع"، مؤكدا أن اقتصاد غزة يمر بـ"مرحلة خطرة" نتيجة سياسة تشديد الحصار.

وأضاف: "قد يتخلل هذه المرحلة انهيار شامل وكبير في كافة القطاعات الحياتية، إن لم يتم التوصل إلى حلول سريعة".

وأكد أن "التجار والمستوردين مهددين بخسائر تقدر بملايين الدولارات؛ نتيجة بقاء بضائعهم في المخازن الإسرائيلية جرّاء إغلاق المعبر".

وأشار إلى أن "القطاع التجاري هو الأكثر تضررا، إذ انخفضت القدرة الشرائية لدى المواطنين إلى نسب كبيرة جدا".

وناشد الحايك جميع الجهات المسؤولة من أجل الضغط على الجانب الإسرائيلي لإعادة فتح المعبر.

ودعا إلى إدخال المواد الخام والبضائع، لاسيما مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، وبدء العام الدراسي الجديد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018