غزّة: 37 إصابة جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة

غزّة: 37 إصابة جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة
غزة اليوم (وكالات)

أصيب 37 فلسطينيًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، بينهم فتاة ومسعف متطوع، إضافة لعشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية الأسبوعية التي تقام أيام الجمعة من كل أسبوع شرق قطاع غزة.

وأفادت المصادر الفلسطينيّة، بأن جنود الاحتلال المتمركزين داخل مواقعهم العسكرية، وخلف الكثبان الرملية، فتحوا نيران أسلحتهم صوب عشرات الشبان والفتية الذين بدأوا يتوافدون إلى مناطق التجمعات الخمسة التي تجري عندها فعاليات المسيرات ما أدى إلى إصابة 37 مواطنا بالرصاص الحي والمطاطي.

(وكالات)

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن 37 فلسطينيًا، أصيبوا، مساء الجمعة، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على "مسيرات العودة"، الأسبوعية، شرقي قطاع غزة، وأوضحت أنّ هناك 4 من المصابين، جُرحوا بالرصاص الحيّ، و10 بالرصاص المطاطيّ، فيما لم توضح طبيعة بقية الإصابات، كما أوضحت أنّ من بين المصابين، 10 أطفال، دون مزيد من التفاصيل.

(وكالات)

إصابة حرجة برصاص الاحتلال جنوبي الضفة

وعلى صعيد متصل، أصيب شاب، مساء الجمعة، بجراح حرجة، جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة بيت أُمّر، القريبة من مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الشاب نور محمد الصليبي (22 عاما) أصيب برصاصة اخترقت أسفل الصدر من الجهة اليمنى، وخرجت من ظهره من الجهة اليسرى.

وأضافت الوزارة. في بيان لها، إن الأطباء في المستشفى الأهلي الحكومي، صنفوا حالة المصاب بـ"الحرجة جدا، وقد أدخل إلى غرفة العمليات".

واندلعت مواجهات بين متظاهرين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في البلدة، استخدم الاحتلال خلالها الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع.

وتوافد مئات الفلسطينيين، الجمعة، نحو خمس نقاط تقع قرب السياج الفاصل الذي يقيمه الاحتلال قرب حدود قطاع غزة، للمشاركة في "مسيرات العودة وكسر الحصار" الأسبوعية، بعد توقف دام ثلاثة أسابيع، وأطلقت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار" (مشكّلة من الفصائل الفلسطينية)، على مسيرات هذه الجمعة اسم "المسيرة مستمرة".

ومنذ آذار/ مارس 2018، يشارك الفلسطينيون في هذه المسيرات، للمطالبة برفع الحصار عن القطاع، وبعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد مئات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة