"الأشغال العامة والإسكان" في غزة: نعاني من نقص الوحدات السكنية

"الأشغال العامة والإسكان" في غزة: نعاني من نقص الوحدات السكنية
توضيحية من غزة (أ. ب. أ.)

قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزّة اليوم، الأحد، إن القطاع يعاني من عجز في الوحدات السكنية يقدر بـ 120 ألف وحدة، إضافة إلى حاجته لـ14 ألف وحدة سكنية سنويا لتلبية الزيادة السكنية الطبيعية، جاء ذلك على لسان وكيل الوزارة ناجي سرحان، خلال لقاء مع صحفيين في مقر المكتب الإعلامي الحكومي بمدينة غزة.

وقال سرحان، إن وزارته تسعى لتمكين الأسر الفلسطينية من الحصول على مسكن ملائم، رغم تواضع الإمكانيات المتوفرة لديها وكبر حجم المسئوليات والاحتياجات في غزة، وذكر أنّ عشرات آلاف العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل تعاني من عدم توفر مأوى ملائم نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية.

وأشار إلى أنّه يوجد قرابة 25 ألف وحدة سكنية مأهولة تحتاج إلى إعادة بناء، وقرابة 60 ألف وحدة تحتاج إلى ترميم وإعادة تأهيل لتلبي معايير الحد الأدنى الملائم للسكن.

وأوضح أن وزارته رشحت قرابة 3 آلاف حالة بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية إلى مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) لدراسة إمكانية استفادتهم من مساعدة في الترميم أو إعادة البناء في حال توفر تمويل لدى المؤسسة.

ونوّه إلى أنه تم التواصل مع عدد من الصناديق العربية الداعمة في محاولة لتوفير تمويل لتأمين مساكن أو ترميم بيوت لفقراء وحالات اجتماعية صعبة بقطاع غزة.

وتفرض إسرائيل منذ نحو 13 عاما حصارا مشددا على غزة، ما أدى إلى زيادة كبيرة في نسب الفقر والبطالة في القطاع الذي يقدر عدد سكانه بنحو مليوني نسمة.

وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن معدلات البطالة ارتفعت بين الفلسطينيين بالقطاع عام 2019، حيث أصبح نصفهم عاطلين عن العمل، وما يقرب من نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر.

فيما يعاني 62 بالمئة من إجمالي الأسر بالقطاع من انعدام الأمن الغذائي مع تدني جودة الخدمات الأساسية بما في ذلك الرعاية الصحية وإمدادات المياه.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ