73% من عمال غزة فقدوا وظائفهم جراء تفشي كورونا

73% من عمال غزة فقدوا وظائفهم جراء تفشي كورونا
مطعم في قطاع غزة (أ. ب. أ.)

قال مركز حقوقي فلسطيني، اليوم الخميس، إن 73 بالمئة من العمال في قطاع غزة فقدوا وظائفهم جراء إجراءات منع تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان لمركز "الميزان" لحقوق الإنسان (غير حكومي)، عشية يوم العمال العالمي، الذي يوافق الأول من أيار/ مايو من كل عام.

وأضاف المركز، "نتيجة الإجراءات التي رافقت جائحة كورونا توقفت الكثير من المنشآت عن العمل، ما يعني أن ما يزيد عن 73 بالمئة من العمال فقدوا عملهم". وتابع "الأزمة الحالية وتطبيق إجراءات الطوارئ من بينها المقيدة للنشاط الاقتصادي، سيدفع ثمنها العمال وأسرهم".

ومنذ مطلع آذار/ مارس الماضي، اتخذت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة سلسلة تدابير لمنع تفشي كورونا من ضمنها إغلاق المطاعم والمنشآت السياحية وقاعات الأفراح والمناسبات.

وأشار المركز، أن هشاشة الأوضاع الاقتصادية في غزة بسبب الحصار والاعتداءات الإسرائيلية أضعف القدرة على توفير فرص عمل واستيعاب العاطلين التي تزداد أعدادهم بشكل كبير.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته من أجل إنهاء حصار غزة بما يضمن السماح لحركة الصادرات والواردات للتدفق بدون قيود، ودفع عملية إعادة الإعمار، وتوفير المساعدات اللازمة لتخطي الأزمة الحالية.

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني، أوضاعا اقتصادية ومعيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ ما يزيد عن 13 عاما.

وسجلت فلسطين، حتى مساء الخميس، 344 إصابة بفيروس كورونا، في الضفة الغربية وضواحي مدينة القدس، وقطاع غزة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"