فتح مساجد غزة مجددًا وإجراءات لمنع تفشي كورونا

فتح مساجد غزة مجددًا وإجراءات لمنع تفشي كورونا
غزة (أ. ب.)

قررت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية اليوم، السبت، فتح مساجد في عدد من محافظات قطاع غزة، بعد أكثر من شهر على إغلاقها، ضمن إجراءات منع تفشّي كورونا.

جاء ذلك في بيان للوزارة، أكد إعادة فتح المساجد بدءا من فجر الأحد في محافظات الوسطى ورفح وخانيونس (جنوب)، باستثناء منطقة "حي الأمل" التي ينتشر فيها الفيروس.

واستثنت الوزارة من القرار أيضا محافظتي غزة والشمال، وذلك لانتشار الإصابات فيها بشكل كبير نسبيا، مقارنة بالمناطق الأخرى، وفق البيان.

وأضافت أن إعادة فتح المساجد "سيراعي الإجراءات الوقائية التي نصت عليها وزارة الصحة، لمواجهة وباء كورونا"، و"سيقتصر على أداء الفرائض فقط، بينما يُمنع إقامة الأنشطة الدينية الأخرى".

وطالبت الوزارة المصلين بـ"الالتزام بإجراءات الوقاية، وارتداء الكمامات داخل المسجد، والمحافظة على التباعد الاجتماعي، والوضوء في المنزل، وإحضار كل مصلٍّ لسجادة الصلاة والمصحف الخاص".

ومنعت الوزارة، في بيانها أصحاب "الأمراض والمناعة الضعيفة من التواجد في المسجد"، مؤكدة على "رخصة الصلاة في البيوت لهم".

وأشارت الوزارة إلى تقليص مدة فتح المسجد، داعية إلى عدم الإطالة بخطبة الجمعة بحيث لا تزيد عن 10 دقائق. كما أكدت ضرورة "تنظيف المساجد وتهويتها وتعقيمها يوميا".

وفي 24 آب/ أغسطس الماضي، فرضت الحكومة بغزة، حظرا شاملا للتجوال وإغلاقا كاملا، عقب اكتشاف أولى حالات الإصابة بكورونا، داخل المجتمع، فيما خففته لاحقا بشكل تدريجي.

وبحسب وزارة الصحة في غزة، فإن إجمالي الإصابات بالقطاع، منذ آذار/مارس الماضي، وصل إلى 3298، بينها 22 حالة وفاة.‎