الشرطة تهدد بتفريق المتظاهرين في اوفكيم ومجلس المستوطنات يعلن نيته البقاء هناك حتى السبت

الشرطة تهدد بتفريق المتظاهرين في اوفكيم ومجلس المستوطنات يعلن نيته البقاء هناك حتى السبت

في وقت تحدثت فيه الشرطة عن مغادرة غالبية المتظاهرين المشاركين في تظاهرة المستوطنين ضد الانفصال، لبلدة اوفكيم في جنوب اسرائيل، عائدين الى بيوتهم بعد فشلهم بالوصول الى غوش قطيف في قطاع غزة، اعلن مجلس المستوطنات، ظهر اليوم، نيته البقاء في البلدة الى ما بعد يوم غد (السبت) علما ان الشرطة كانت سمحت للمتظاهرين بالتواجد في البلدة حتى يوم غد الجمعة.

وقال مجلس المستوطنات في بيان له انه ينوي القيام بخطوة لم يفصح عن فحواها، مساء اليوم الخميس، وان تواجدهم في البلدة سيتواصل حتى يوم السبت.

في المقابل اعلنت الشرطة انها ستعزز قواتها في الجنوب ابتداء من بعد ظهر اليوم، في وقت رشحت فيه انباء تفيد ان الشرطة تنوي اخراج المتظاهرين من البلدة بالقوة اذا لم يلتزموا بالاتفاق معها.

وحسب مصدر في الشرطة فان الشرطة قد تقدم على تفريق المتظاهرين اليوم، في ضوء خرق المستوطنين للاتفاق وقيام جماعات منهم الليلة الماضية بالتسلل الى مستوطنة نيسانيت ومحور كيسوفيم. ومن المنتظر ان تبت الشرطة في هذه المسألة خلال الساعات القريبة.

وكانت الشرطة قد طاردت صباح اليوم، عشرات نشطاء اليمين المتطرف الذين تمكنوا، الليلة الماضية، من التسلل الى شمال قطاع غزة والوصول الى مستوطنة "نيسانيت".

وقال العميد دانيئيل حداد للاذاعة الاسرائيلية ان الشرطة تمكنت من اعتقال 150 متظاهرا من بين هؤلاء واقتادتهم الى التحقيق.

وكانت مجموعات من المستوطنين الاسرائيليين المعارضين للانسحاب قد بدأوا، مساء امس الاربعاء، التسلل الى قطاع غزة، على شكل مجموعات، وعلى عدة جبهات في محاولة للوصول الى غوش قطيف.

وقال احد المسؤولين في "مجلس المستوطنات" ان النشطاء سلكوا طرقا بديلة ومروا في اماكن معينة للوصول الى غوش قطيف".

الى ذلك قالت الاذاعة ان مئات المستوطنين تمكنوا من الوصول الى محور كيسوفيم على مداخل قطاع غزة حيث صدتهم قوات الامن ومنعتهم من التقدم نحو غوش قطيف واعتقلت قرابة 40 منهم.

وكان قرابة 4000 مستوطن قد استأنفوا المسيرة من اوفكيم، الليلة الماضية قاصدين غوش قطيف، وباتوا ليلتهم على محور "فيدويم"، في النقب الغربي، بعد ان اعترضتهم الشرطة وابلغتهم انها تمنع تقدمهم باتجاه قطاع غزة. وبعد مفاوضات مع الشرطة وتهديدهم باستخدام القوة ضدهم، حسب الاذاعة الاسرائيلية، تراجع المتظاهرون صباح اليوم وعادوا الى اوفاكيم. وفي الوقت الذي اعلن فيه قادة المستوطنون انهم سيواصلون البقاء في اوفاكيم ويحاولون التسلل الى القطاع خلال الايام القادمة، قال العميد حداد ان الاتفاق مع قادة المستوطنين يقضي بتفرق المظاهرة بعد ظهر يوم غد الجمعة، واذا لم يفعلوا ذلك ستقوم القيادة العامة للشرطة باجراء تقييم للموقف واتخاذ القرارات المناسبة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018