زيادة ميزانية فك الإرتباط بـ250 مليون شيكل وتوقع فرض إقتطاعات مالية على الجمهور!

زيادة ميزانية فك الإرتباط بـ250 مليون شيكل وتوقع فرض إقتطاعات مالية على الجمهور!

أفادت مصادر إسرائيلية أن جلسة ليلية عاجلة للمديرين العامين للوزارات الإسرائيلية صادقة ليلة أمس على إضافة مبلغ 250 مليون شيكل لميزانية فك الإرتباط، ومن المقرر أن تعرض اليوم على اللجنة الوزارية لفك الإرتباط التي يرئسها أرئيل شارون.

وجاء أن لجنة المديرين العامين للوزارات قد إجتمعت ليلة أمس بعد أن اتضح وجود نقص في الميزانية بمئات الملايين، مخصصة لنقل المعدات والأثات ولتوفير السكن المؤقت لعدد كبير ممن سيتم إخلاؤهم، ولإقامة مبان عامة مؤقتة ومدارس مؤقتة ومبان أخرى.

واشارت المصادر إلى أن هذه الزيادة في الميزانية تنضاف إلى 600 مليون شيكل أخرى كان قد صودق عليها في الأسابيع الأخيرة زيادة على الميزانية المقررة والتي تصل إلأى 7.5 مليارد شيكل.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل كانت قد طلبت من الولايات المتحدة دعمها بمبلغ 2 مليارد دولار لتمويل فك الإرتباط إلأ أنه لم يستجب لهذا الطلب بعد. وتتوقع إسرائيل أن يصادق الرئيس الأمريكي جورج بوش على جزء من هذه الميزانية، وفي حال عدم المصادقة على الدعم ستضطر إلى تقليص ميزانية الدولة وفرض إقتطاعات على الجمهور.

ونقلت المصادر ذاتها عن مصادر سياسية قولها أن الحكومة تصادق بشكل لم يسبق له مثيل، في جلسة تستغرق ساعة أو ساعتين، على مئات ملايين الشواقل، ويبدو أنه لموضوع فك الإرتباط لا يوجد أي تحديد في الميزانية، وأن الحكومة تصادق فوراً على كل مبلغ من أجل ذلك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018