الاحتلال انهى، اليوم اغلاق معبر رفح ونقل كافة المعدات الى اراضيه

الاحتلال انهى، اليوم اغلاق معبر رفح ونقل كافة المعدات الى اراضيه

أدانت السلطة الفلسطينية، اليوم الاحد، بشدة قيام الجانب الإسرائيلي بإغلاق معبر رفح الحدودي واخلاء كافة المعدات التي تواجدت فيه.

وقال صبري صيدم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات " ان إسرائيل تسعى جاهدة لفرض سياسة الأمر الواقع علي الفلسطينيين عبر إغلاقها معبر رفح دون سابق انذار وقيامها بهدم المباني داخل المعبر .

وتابع يقول ان إسرائيل تريد ان تحكم السيطرة علي الشعب الفلسطيني وتلغي كل مقومات السيادة للسلطة الفلسطينية لذلك تسعى ليكون معبر رفح تحت سيادة فلسطينية إسرائيلية مصرية مشتركة ولتواصل التحكم بمصير الشعب الفلسطيني. واوضح "ان قرار إغلاق معبر رفح لمدة شهر واحد ادى الى حدوث كارثة إنسانية علي المعبر الذي يعتبر رئة الشعب الفلسطيني ومنفذه الوحيد الى الخارج، فكيف سيكون الحال مع اغلاق المعبر لستة اشهر"؟

وشدد صيدم في تصريحات له اليوم على ادانة السلطة الفلسطينية لقرار إغلاق المعبر وقال " هذه الخطوة مدانة ولا يقبلها أحد من الفلسطينيين وموقف الحكومة الفلسطينية حول معبر رفح ثابت ولن يتغير .

وحول استمرار المفاوضات مع إسرائيل حول معبر رفح قال الوزير الفلسطيني أتوقع أن يستمر النقاش فى هذا الموضوع لان إسرائيل اختلقت هذا النقاش عبر سياسة فرض الآمر موضحا انه يجب علينا جميعا العمل على استعادة معبر رفح بشكل سريع لانه لا يعقل ان يفقد السكان فى القطاع حرية الحركة.

وبخصوص الكنس اليهودية، اضاف صيدم ان قرار الحكومة الفلسطينية كان واضحا" يجب إزالة الكنس كما أزيلت المنازل الأخرى مشيرا الى ان بقاء هذه الكنس داخل الأراضي الفلسطينية سيشكل عذرا لعودة اليهود الى هذه المناطق ونحن نعرف التجربة فى قبة راحيل وقبر يوسف، وكل الالام التى عاناها الشعب الفلسطيني جراء وجود هذين القبرين فى الأراضي الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018