جيش الإحتلال يخرج من مستوطنة سانور ويقرر تسيير دوريات في المنطقة!

جيش الإحتلال يخرج من مستوطنة سانور ويقرر تسيير دوريات في المنطقة!

قالت مصادر إسرائيلية أن قوات الإحتلال الإسرائيلي خرجت الليلة من مستوطنة سانور التي تم إخلاؤها في شمال الضفة الغربية، وذلك بعد أن أنهى الجيش "دفن" الكنيس فيها تحت الأرض.

وأشارت المصادر إلى أن جيش الإحتلال سيقوم بتسيير دوريات فقط في مستوطنة سانور وكذلك في مستوطنة حومش.

وجاء أن العشرات من رجال الشرطة الفلسطينية دخلوا مستوطنة سانور بعد خروج قوات الإحتلال وأقاموا الصلاة في المسجد الموجود فيها الذي كان المستوطنون قد حولوه إلى كنيس!

كما جاء أن قيادة المركز في الجيش الإسرائيلي تتوقع استكمال المرحلة الأخيرة من إخلاء مستوطنتي غينيم وكيديم، وفي أعقاب ذلك ستخرج قوات الإحتلال منهما.

يشار إلى أن عملية دفن الكنيس في مستوطنة سانور قد بدأت يوم أمس بعد أن تقرر ذلك بذريعة أنه لا يمكن تفكيكه ونقله، وبعد أن قررت الحكومة الإسرائيلية عدم هدم الكنس. وفي المقابل يقوم الجيش بتفكيك الكنيس في مستوطنة غينيم.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن جيش الإحتلال لن يكون له تواجد دائم في المنطقة في نهاية الأسبوع، إلا أنه "يحتفظ لنفسه بالحق في تسيير دوريات في المنطقة بما يتناسب واحتياجاته الأمنية"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018