الاحتلال يُفرج عن إيطالييْن رسما جداريةً لعهد التميمي

الاحتلال يُفرج عن إيطالييْن رسما جداريةً لعهد التميمي
(أ ب أ)

أطلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، أمس الأحد، سراحَ إيطالييْن أوقفتهما عَقِب رسمهما جدارية عملاقة للفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي أصبحت رمزا للمقاومة، على جدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة، وفق وكالة "فرانس برس".

وذكرت الشرطة الإسرائيلية في بيان: "تم الإفراج عن الإيطاليين اللذين اتهما بتخريب وإلحاق الضرر بالسياج الأمني في منطقة بيت لحم"، من دون أن تُحدد هويتهما.

وأضافت: "تم إلغاء تأشيرتهما وعليهما مغادرة إسرائيل خلال 72 ساعة. وفي حال لم يمتثلا سيتم طردهما". وذكر مصدر أن الفلسطيني الذي كان معهما تم الإفراج عنه أيضا، بسبب "ضلوعه المحدود" في الوقائع.

أحد الفنّانين أثناء رسمه للجداريّة (أ ب أ)

بدوره، أعلن وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلاسيني، مساء أمس في بيان، أنه "تلقى بارتياح" معلومات مفادها بأن "المواطنيْن الإيطالييْن اللذين أُوقفا في إسرائيل بات في إمكانهما العودة سريعا إلى إيطاليا".

والرسمةُ البالغ ارتفاعها أربعة أمتار تقريبا على جدار الفصل قرب بيت لحم بالضفة الغربية، يُصوّر عهد التميمي (17 عاما) التي أفرجت عنها السلطات الإسرائيلية بعد استكمالها عقوبة بالسجن لثمانية أشهر، لصفعها جنديين في حادثة تم تصوير وقائعها بالفيديو.

وأوقفت السلطات الإسرائيلية، الإيطاليين والفلسطيني، يوم السبت الماضي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018