"الشاباك" يزعم الكشف عن خلية لحماس خططت لعلميات مسلحة بالضفة

"الشاباك" يزعم الكشف عن خلية لحماس خططت لعلميات مسلحة بالضفة
مزاعم بالتخطيط لاستهداف مواقع عسكرية (أ.ب)

كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي 'الشاباك'، اليوم الإثنين، أنه اعتقل وبالتنسيق مع قوات جيش الاحتلال والشرطة خلية تابعة لحركة حماس التي نشطت في منطقة الخليل، وزعم أنها خططت لتنفيذ عمليات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية.

ووفقا لمزاعم "الشاباك"، فقد جرى في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي اعتقال قاصرين فلسطينيين من بلدة بيت أمر قضاء الخليل، أحدهما صبي يبلغ من العمر 16 عاما، للاشتباه في تجنيدهما عبر الإنترنت من قبل مسؤولي حماس في قطاع غزة لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية.

بالإضافة إلى ذلك، وبحسب ادعاءات الاحتلال، قدما صورا لمستوطنتي "بات عين" و"كفر عتصيون"، إلى جانب خرائط ونقاط تجمع لقوات جيش الاحتلال في المنطقة.

وزعم "الشاباك" أن المجندين حاولوا تصنيع عبوات ناسفة، لكن التحقيقات أظهرت أنهم لم يصلوا إلى مستوى تصنيع عبوات ذات جودة وفاعلية.

وجرى تقديم لائحتين اتهام ضد الفتيين بالمحكمة العسكرية في الضفة المحتلة، وتقضي بتلقيهم أسلحة وذخيرة وبزات عسكرية رسمية وأموالا من أجل الترويج لتنفيذ عمليات مسلحة وجمع معلومات استخبارية عن المستوطنات، كما طُلب من الفتيين الشروع في عملية أسر مواطن إسرائيلي بالقرب من مكان إقامتهما.

ويدعي "الشاباك" أن من يقف وراء تجنيد ما سمي "بالخلية" بلال كردي، من سكان قطاع غزة، وعضو وحدة "السايبر" في الجناح العسكري لحركة حماس.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص