جوجل يحتفي بالمصورة الفلسطينية كريمة عبود

جوجل يحتفي بالمصورة الفلسطينية كريمة عبود

يحتفي عملاق البحث على شبكة الإنترنت، جوجل، اليوم الجمعة، بأول مصورة عربية، الفلسطينية كريمة عبود، وذلك بمناسبة ذكرى ميلاده الـ123، بالطريقة التي اعتاد جوجل أن يكرم بها العظماء، بأن وضع أيقونة عليها رسم للمصورة في صفحة محرك بحثه الرئيسي.

ولدت عبود في مدينة الناصرة في الجليل في مثل هذا اليوم عام 1896، لعائلة تنحدر من جذور لبنانية نزحت إلى الناصرة أواسط القرن التاسع عشر، وتلقت هناك تعليمها الابتدائي والإعدادي، لتنتقل إلى القدس حيث درست هناك المرحلة الثانوية، وأثناء تواجدها بالقدس، تلقت دروسها الأولى في التصوير على يد أحد المصورين الأرمن في القدس، بعد أن أهداها والدها آلة تصويرها الأولى.

عين العذراء في مدينة الناصرة سنة 1925 - من تصوير كريمة عبود

وشرعت في ممارسة مهنة التصوير بشكل أقرب إلى الاحتراف عام 1913، حيث راحت تجوب بكاميرتها المدن الفلسطينية والأماكن الطبيعية والمعالم التاريخية، ثم افتتحت استوديو لتصوير النساء في بيت لحم، ما أتاح للعائلات المحافظة فرصة تصوير النساء بلا حرج، ثم أنشأت مشغلًا لتلوين الصور، وفي تلك الأثناء تركزت صور عبود على خمس مدن فلسطينية، وهي، بيت لحم وطبرية والناصرة وحيفا وقيسارية، لتنتشر صورها تدريجيًا في منازل العائلات المترفة في دمشق والسلط وبيروت والشويفات.

كان لكريمة عبود دور كبير في مهنة التصوير لتأريخ وتوثيق المرأة الفلسطينية في تلك المرحلة الزمنية، خاصة أن الكثير من العائلات الفلسطينية لم تكن تقبل بأن تظهر نسائها على عدسات الاختراع الدخيل "الكاميرا"، خاصة أن معظم من زاول هذه المهنة كانوا من الرجال، وعثر على مجموعة صور لعبود تعود إلى سنة 1913، وهي تتألف من صور التقطت داخل الاستوديو لنساء فلسطينيات من مختلف الأماكن بأزيائهن التقليدية.

اقرأ/ي أيضًا | جوجل يحتفي بـ"صوت جبل لبنان"... وديع الصافي

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية