السعودية: اعتقال موظف مصري لإفطاره مع زميلته

السعودية: اعتقال موظف مصري لإفطاره مع زميلته
صورة من الفيديو المنشور (تويتر)

أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، عن اعتقالها موظّفًا مصريًّا في أحد الفنادق بجدة، بعد أن نشر مقطع فيديو له وهو يتناول الفطور مع زميلة سعودية له في العمل، على الإنترنت، واستدعاءها صاحب الفندق للاستجواب.

وكان مقطع الفيديو قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالأخص "تويتر"، ووصل قائمة الـ"تريندز" العالمية، ويظهر فيه الموظف المصري وزميلته السعودية يتناولان الإفطار معًا، ثمّ ألقمته الشابة المنقّبة لقمةً في فمه، لتثور ثائرة المتابعين السعوديين، ويعتبروا أنها إهانة للسعوديات، وللتقاليد الاجتماعية، لتعتقله السلطات بعدها "لارتكابه عدة مخالفات وعمله في مهنة مقصورة على السعوديين"، وفق ما ذكرته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

كما ذكر البيان أنّه "تمّ استدعاء صاحب المنشأة لعدم التزام المنشأة بالضوابط المكانية لعمل المرأة". وكانت السعودية رفعت الحظر على عمل المرأة مؤخّرًا في بعض المجالات دون أن ترفع القيود المفروضة على النساء، إذ ما زالت المرأة قابعة في منظومة الولاية التي ترهن كلّ خطواتها بتصريح وليّ أمرها. كما تحتجز السعودية منذ حزيران/ يونيو الماضي ناشطات وحقوقيات بتهم مختلفة بعد أن طالبن بإلغاء حظر قيادة المرأة وإلغاء نظام الولاية.

ونشرت الصفحة الرسمية للنيابة العامة السعودية تغريدة قالت فيها إنّ على المقيمين في المملكة "الالتزام بكافة الأنظمة المرعية ومراعاة قيم وتقاليد المجتمع السعودي ومشاعره".

وقالت في تغريدة أخرى إنّه بحسب القانون السعودي فإنّ "إنتاج أو ترويج أو إرسال البيانات، أو المواد، أو المقاطع التي تمس الآداب العامة أو القيم الدينية عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو أي وسيلة تقنية هي جريمة معلوماتية تصل عقوبتها السجن خمس سنوات، وغرامة ثلاثة ملايين ريال".

وكتبت الناشطة سارة آل علي على حسابها في "تويتر" تغريدة قالت فيها إنّ إفطار شخص مع زميلته هو أمر عادي في الدول المتقدمة، "لكنه في عالمنا الآخر يصير قضية رأي عام وممكن سجن وتريدون من المجتمع السعودي أن يتطور؟".

وكتبت مغردة تدعى ميرفت: "كمصريين، لسنا نرى في هذا الفيديو أي عيب أو خطأ أو حرام، إذا كنتم تريدون أن تعاقبوا أحدًا فالحري بالعقاب هي ابنتكم التي تعرف تقاليدكم".

فيما كتب حمزة بن سليماني أنّ "مصريا يفطر مع سعودية تتم محاسبته، وأمراء آل سعود يحضنون البنات ويصرفون أموال الشعب المنهوبة ولا تتم محاسبتهم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018