"حراس حرب الحقيقة": "تايم" تختار خاشقجي وصحافيين شخصية للعام

"حراس حرب الحقيقة": "تايم" تختار خاشقجي وصحافيين شخصية للعام
(أ. ف. ب.)

أعلنت مجلّة "تايم" الأميركية عن اختيارها الصحافي السعودي جمال خاشقجي وصحافيين آخرين، وهم الصحافيّة الفلبينية ماريا ريسا، والصحافيان الميانماريان من وكالة "رويترز" للأنباء، وا لون وكياو سوي، شخصيّات العام، معتبرةً أنهم "الحراس" في "الحرب على الحقيقة".

وكانت "تايم" قد أعلنت أمس، الإثنين، عن القائمة القصيرة لشخصية العام، والتي لم يكن خاشقجي ضمنها، بل كانت تتضمّن في البداية اسم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو المتّهم بقتل خاشقجي.

لكنّ ناشطين طالبوا في وقتٍ سابق المجلّة باستبدال اسم بن سلمان باسم خاشقجي وإعلانه شخصيّة العام، لتتجاوب المجلّة الأميركيّة مع هذه الدّعوات ويصل اسم خاشقجي إلى القائمة النهائية القصيرة، بين شخصيات مثل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وإلى جانب الشخصيات الأربعة اختارت المجلة صحيفة "كابيتال غازيت" الأمريكية التي قتل خمسة من أعضائها خلال الهجوم الذي وقع في 28 حزيران/ يونيو الماضي، في أنابوليس، في ولاية ميريلاند.

ومنذ العام 1927، تختار المجلة شخصيّةً للعام، لتلحظ بذلك شخصًا أو مجموعة أشخاص أثّروا في الأخبار والعالم، بشكلٍ سلبي أو إيجابي، خلال العام المنصرم، ويختار محررو "تايم" الشخصية، لتُعرَض الأسماء للتصويت في موقعها الإلكتروني. 

والعام الماضي، ضمّت اللائحة القصيرة "كاسري الصمت" في حركة "مي تو"، وهيلاري كلينتون، وجيف بيزوس، وشي شينبينغ، وناشطي "حياة السود مهمة" وعلماء CRISPR وبيونسيه.

وقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لتعترف السعودية بقتله بعد 18 يومًا من النفي وتقدّم روايات متضاربة، ثمّ لتعلن أنّها تحقّق وتحاكم متورطين في الجريمة.

وقالت تركيا إنّ اغتيال خاشقجي تمّ بأوامر مسبقة، يتهّم فيها حقوقيّون وصحافيّون وسياسيّون حول العالم بن سلمان. كما أشارت تقارير تركية رسمية إلى أنّه تم تقطيع جثّته، التي لم تظهر حتّى الآن، بمنشار. فيما نشرت مؤخّرًا صحف أميركية تقريرًا حول كلمات خاشقجي الأخيرة قبل مقتله، إذ قال "لا أستطيع التنفّس، أنا أختنق".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص