فيضانات في كوريا الشمالية تودي بحياة أربعين شخصًا

فيضانات في كوريا الشمالية تودي بحياة أربعين شخصًا

أودت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة، في كوريا الشمالية، بحياة أربعين شخصًا على الأقل، نهاية الأسبوع الماضي في شمال شرق البلاد، وفق ما أعلن الاتحاد الدولي للصليب الأحمر، اليوم الأربعاء.

وأكد الاتحاد في بيان أن هذه الأمطار الغزيرة، الناجمة عن مرور الإعصار "غوني"، ضربت المنطقة الاقتصادية الخاصة في راسون، الواقعة على الحدود بين كوريا الشمالية وروسيا والصين.

وأصيب أكثر من 11 ألف شخص بأضرار بسبب الفيضانات التي دمرت أو ألحقت أضرارا بنحو أألف منزل، بحسب الاتحاد الدولي للصليب الأحمر الذي أوضح أنه حصل على معلوماته من السلطات الكورية الشمالية.

من جهتها، ذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية أن الامطار الغزيرة أدت إلى أربعين وفاة في راسون كما أنها غمرت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

ووفقا لتقرير الوكالة، دمرت الأمطار 5240 منزلا، و99 مبنى للخدمات العامة و51 قسما من شبكة السكك الحديد.

وقال خالد أحمد مسعود، مندوب الاتحاد الدولي للصليب الأحمر لدى كوريا الشمالية "من المتوقع هطول المزيد من الأمطار في كوريا الشمالية، ومن المرجح أن تتأثر العديد من المناطق المعرضة للكوارث في محافظات أخرى".