بولندا: مؤرخ يرجح العثور على "قطار الذهب النازي"

بولندا: مؤرخ يرجح العثور على "قطار الذهب النازي"

في تطور درامي في قضية " قطارالذهب النازي"، الذي عثر عليه خلال الشهر الجاري في بولندا، قال المؤرخ البولندي المسؤول عن المحافظة على التراث التاريخي إنه "على يقين بنسبة 99 في المائة تقريبا" من أن كشفا أثريا حديثا تم الإعلان عنه مؤخرا ليس سوى قطار يعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية من مخلفات القوات النازية في البلاد.

وأستولت حالة من النشاط والاثارة على المؤرخين والباحثين عن الكنوز منذ زعم رجلً بولنديً وآخر ألمانيً في وقت سابق هذا الشهر أنهما اكتشفا عربة قطار مدرعة مملوءة بالذهب النازي بالقرب من بلدة فالبرزيخ الواقعة جنوب غربي بولندا.

ورفض الرجلان في البداية الكشف عن مكان القطار، وأصرا على الحصول على ضمانات بمنحهما نسبة 10 في المائة أولا مقابل عثورهما عليه. وتجري حاليا مناقشات لتحديد صحة مزاعمها.

وقال نائب وزير الثقافة، بيوتر زوتشوفسكي، للصحفيين، يوم أمس، الجمعة، إنه شاهد صور الرادار الجيولوجية وإنها تبدو حقا مثل "قطار مدرع". ومع ذلك، فقد حذر زوتشوفسكي من أن الأمر لن يتضح قبل فحص القطار عن قرب.

وأضاف زوتشوفسكي أنه من غير الواضح حتى الآن، ما يحويه ذلك القطار بالفعل، وما إذا كانت له قيمة.

وقال أيضا إنه في حال تم العثور على القطار وحمولته فإنها ستعود إلى أصحابها أو إلى الورثة القانونيين.

وقال بعض المسؤولين إن القطار قد يحتوي فقط على معدات عسكرية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018