المصورة المجرية: نادمة على تصرفاتي

المصورة المجرية: نادمة على تصرفاتي

قالت المصورة التلفزيونية المجرية، بيترا لازلو، التي ركلت وعرقلت لاجئين أثناء محاولتهم الهرب من مطاردة الشرطة هذا الأسبوع، إنها كأم، نادمة على تصرفاتها التي وصفتها بأنها وليدة الفزع.

وفي الوقت نفسه، قالت الشرطة المجرية، إنها استجوبت لازلو، باعتبارها مشتبها بها، في وقت متأخر، أمس الخميس، بشأن سلوكها غير المنضبط.

وأقيلت المصورة التلفزيونية، يوم الثلاثاء، من قناة الأخبار اليمينية 'إن.1 تي.في'، والمعروفة أيضا باسم 'تلفزيون نيمزيتي'، بعد انتشار تسجيلات فيديو لتصرفاتها في وسائل الإعلام وعلى الإنترنت.

وأظهرت تسجيلات فيديو منفصلة، لازلو وهي تركل فتاة وتعرقل رجلا يحمل طفلا، عندما كان مئات المهاجرين، معظمهم من اللاجئين السوريين، يهربون من الشرطة على الحدود الجنوبية للمجر مع صربيا.

اقرأ أيضًا| طرد مصورة مجرية قامت بركل مهاجرين وإيقاعهم أرضًا

وكتبت لازلو في رسالة نشرت على موقع 'منو.إت.يو'، وهو الموقع الإلكتروني لصحيفة 'ماجيار نيمزيت': 'أنا نادمة حقا لما حدث، أنا في صدمة مما فعلت وما حدث معي'. وقالت إنها فزعت عندما بدأ مئات المهاجرين في الركض باتجاهها، وأرادت حماية نفسها.

وأضافت، 'لست قاسية القلب، ولا مصورة تلفزيونية عنصرية تركل الأطفال، أنا امرأة وأم لأطفال صغار، فقدت عملي منذ ذلك الحين، واتخذت قرارا غير موفق تحت تأثير الفزع'.

اقرأ أيضًا| المصورة المجرية التي عرقلت المهاجرين تُحال للتحقيق

واتخذت الحكومة المنتمية لتيار اليمين في المجر، موقفا متشددا بشأن تدفق المهاجرين عبر حدودها، في طريقهم إلى أوروبا الغربية، ووصفتهم بأنهم يمثلون خطرا على رخاء أوروبا و'القيم المسيحية'.

وسجل دخول أكثر من 170 ألف مهاجر، كثير منهم لاجئون من أزمات في الشرق الأوسط، للمجر حتى الآن هذا العام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018