أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية

أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية
أسامه يحمل طفله

أدانت وسائل الإعلام العالمية والعربية، التصرف العنصري المشين للمصورة المجرية بترا لازلو ، بعد انتشار فيديو لها وهي تركل لاجئا سوريا يحمل ابنه على الحدود المجرية.

ويدعى هذا الرجل أسامة عبد المحسن غضب، وهو مدرب ومسؤول سابق في نادي الفتوة بدير الزور السورية، وعضو مجلس إدارة 'الجمعية السورية لكرة القدم'. 

أسامة الذي عانى الضرب والتعذيب في سجون النظام السوري بعد دعمه للثورة السورية، فر مضطرا من وطنه ، خوفا من ظلم النظام وانتهاكات التنظيم الإسلامي 'داعش' بعد احتلاله لدير الزور. 

اقرأ أيضًا| المصورة المجرية: نادمة على تصرفاتي

وحاول أسامة عبور الحدود المجرية للبحث عن بر آمن له ولعائلته، لكن صورة طفله المحمول على ذراعيه لم تشفع له، فعرقلته لازلو وتابعت تصرفها الوحشي بركل طفلين وعرقلة لاجئين آخرين.

أسامه الغضب، هو وجه الشعب السوري، الذي يحاول النهوض من أشلائه رغم الموت والدمار، ليبقى شامخا، متماسكا، متحديا للحياة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية

أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية

أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية