أثناء تنقيبهم عن الذهب في الفلبين.. خطر الموت يواجه الأطفال

أثناء تنقيبهم عن الذهب في الفلبين.. خطر الموت يواجه الأطفال
صورة توضيحية

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش"، في تقرير لها اليوم، الأربعاء، إن الآلاف من الأطفال في عمر التاسعة، يواجهون خطرا على حياتهم أثناء قيامهم بالبحث والتنقيب عن الذهب في المناجم الخطرة في الفلبين، وأن الحكومة أخفقت في حمايتهم.

وأوضحت المنظمة، ومقرها نيويورك، أن أطفالا فلبينيين يعملون في مناجم غير مستقرة عمقها 25 مترا، على طول الساحل أو في الأنهار، وأثناء عملية خلط الذهب بالزئبق، وهو معدن سام، في أنحاء الفلبين.

وقالت جولياني كيبينبرج، مديرة فرع حقوق الأطفال بالمنظمة، والتي أعدت التقرير بشأن ظروف عمل الأطفال الخطيرة في إقليمين في الفلبين: "إن الحكومة صدقت على معاهدات، وأصدرت قوانين لمحاربة أسوأ أشكال عمالة الأطفال، ولكنها أخفقت في تنفيذها ".

وقالت وزيرة العمل روزاليندا بالدوز، أنها أخبرت باحثي منظمة "هيومان رايتس ووتش"، أن الحكومة تتخذ خطوات لضمان عدم تعرض الأطفال لظروف العمل الخطيرة.

وأضافت في بيان لها: " المعركة لإنقاذ أطفالنا من خطورة عمالة الأطفال وأسوأ أشكالها مستمرة، وتتمثل مسؤوليتنا في كسب المعركة من أجل أطفالنا".

وأوضحت: " لقد أحرزنا تقدما في اتخاذ خطوات لحل هذه المشكلة المعقدة المتشعبة. المهمة مستمرة وتتقدم".

اقرأ أيضًا| السير على حبل بين برجي التجارة في فيلم ثلاثي الأبعاد

وقالت "هيومان رايتس ووتش"، إنها قامت بإجراء حوار مع 65 طفلا يعملون في المناجم، تتراوح أعمارهم بين 9 و17 عاما، في إقليمي كامارينز نورتي وماسباتي منذ عام 2014.

ويشار إلى أن الفلبين تحتل المرتبة العشرين بين كبريات الدول المنتجة للذهب في العالم. وخلال عام 2014، أنتجت الفلبين 18 طنا من الذهب، بقيمة أكثر من 700 مليون دولار، بحسب الإحصاءات الحكومية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018