العائلة المالكة لبي إم دبليو تتصدر قائمة أغنى أغنياء ألمانيا

العائلة المالكة لبي إم دبليو تتصدر قائمة أغنى أغنياء ألمانيا

واصلت عائلة كفانت، أكبر مستثمر في شركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات، تصدرها لقائمة أغنى أغنياء ألمانيا، التي نشرتها مجلة "مانجر ماجاتسين" الشهرية، اليوم الثلاثاء.

ويأتي ذلك على الرغم من وقوع خسارة لحزم الأسهم لشتيفان كفانت وشقيقته سوزانه كلاتن، أكبر مساهمين في بي إم دبليو، بحلول الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر الماضي، بقيمة 4.5 مليار يورو تأثرا بفضيحة تلاعب فولكس فاجن بقيم العوادم.

وبالرغم من هذه الخسارة بلغت ثروة شتيفان وسوزانه 26.5 مليار يورو ليحافظوا على صدارة القائمة منذ العام الماضي.

وجاء في المرتبة الثانية في القائمة، المستثمران جورج وماريا إليزابيث شيفلر، أصحاب شركة الآلات التي تحمل نفس الاسم وأكبر مستثمرين في شركة كونتيننتال للصناعات المغذية للسيارات بثروة تقدر بـ20 مليار يورو وبزيادة 4ر2 مليار يورو مقارنة بالعام الماضي.

وتراجعت عائلتا البرشت وهايستر المالكة لسلسلة متاجر ألدي، إلى المرتبة الثالثة بثروة تقدر بـ19 مليار يورو، وذلك بعد أن كانوا يتصدرون القائمة في وقت سابق، وذلك عند احتساب ثروة الشقيقين شتيفان وسوزانه منفصلين، وجاءت عائلة رايمان المالكة السابقة لشركة بينكيزر للكيماويات والمساهمة الحالية في شركة كوتي الأميركية للعطور وريكت بينكيزر البريطانية في المرتبة الرابعة بثروة تقدر بـ 17.6 مليار يورو، والتي حققت زيادة بمقدار3.6 مليار يورو في غضون 12 شهرًا فقط.

وحافظ ديتر شفارتس، مؤسس سلسلة متاجر ليدل على المرتبة الخامسة بثروة تقدر بـ17 مليار يورو، أما في المرتبة السادسة، فجاءت عائلة تيو البرشت جي آر أصحاب سلسلة متاجر ألدي، بثروة مقدارها 16.9 مليار يورو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018