قناة الأقصى الفضائية تواكب الهبّة بحلة جديدة

قناة الأقصى الفضائية تواكب الهبّة بحلة جديدة

إطارات سيارات ينبعث منها دخان أسود، وتحيط بها أسلاك شائكة، وحجارة متناثرة في كل مكان، في خلفية المشهد جداريات مرسومة لمثلم فلسطيني يلقي الحجار على جنود الجيش الإسرائيلي، وآخر بيده زجاجة حارقة 'مولوتوف'، وإلى جانبه طفل يحمل مقلاع وسكين.

هذا ليس مشهدًا لأحد مواقع المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية أو قطاع غزة، بل هو 'ديكور جديد لستوديو الأخبار' في فضائية 'الأقصى' الفلسطينية، دشنته بالتزامن مع بدء الهبة الشعبية الفلسطينية مطلع تشرين أول/ أكتوبر الجاري، ضد الاعتداءات الإسرائيلية، واقتحامات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى المبارك.

وتحاول فضائية الأقصى، التابعة لحركة حماس والتي تبث من قطاع غزة، من خلال الديكور الجديد لستوديو الأخبار والبث المباشر، 'تمجيد صمود الشعب الفلسطيني ومساندة أبناء الضفة الغربية في مواجهتهم للاحتلال الإسرائيلي'، كما يقول راجي الهمص، أحد مذيعي الفضائية.

وقال الهمص، أمس الثلاثاء، 'إننا نعمل على مدار الساعة لتحفيز الشباب الفلسطينيين لمزيد من العمل الوطني والثوري في الضفة وغزة والقدس ضد المحتل الإسرائيلي'.

ولم يخل ستوديو فضائية الأقصى، من مشاهد تمثيلية لتطاير الغاز المسيل للدموع، الذي يستخدمه جيش الاحتلال لقمع المتظاهرين الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية، والقدس وقطاع غزة.

وبالتزامن مع تلك المشاهد التي تجري على الهواء مباشرة، ينطق المذيع الهمص، بكلمة 'الله أكبر، نعم يا أبناء الضفة والقدس انتفضوا في وجه الاحتلال'، إضافة إلى الكثير من الشعارات والعبارات الحماسية.

ويعتبر المذيع الفلسطيني، أن الأغاني الشعبية الفلسطينية الحماسية، واللوحات التي رسمت على جدران الستوديو، 'تمجيدا لصمود وتضحيات الشعب الفلسطيني'.

ويقول إن 'الأغنية الوطنية والرسومات الحماسية لعبت دورًا كبيرًا في الماضي في بث الحماس في صفوف الشباب الفلسطينيين والثوار، خاصة خلال الانتفاضتين الأولى والثانية واليوم تلعب ذات الدور'.

وذكر أن فضائية الأقصى، تحرص على بث أغانٍ وطنية حماسية تركز على 'النصر على الاحتلال الإسرائيلي والصمود أمام اعتداءاته المتواصلة'.

ويقول المذيع الهمص إن 'ستديوهات فضائية الأقصى أصبحت تمثل صورة حية ومباشرة لما يحدث في انتفاضة الشعب الفلسطيني'.

وعن ارتداء كافة مذيعي الفضائية وضيوف برامجها لـ'الكوفية الفلسطينية'، يقول الهمص إن 'الكوفية رمز فلسطيني خالص يفضله الجميع ويلبسها جميع أحرار العالم الذين يتضامنون مع الشعب الفلسطيني، ويتغنون بمعانيها الوطنية'.

ويضيف قائلا 'الإعلام يلعب دور كبير في ميدان المعركة، ولا يقل أهمية عن أي سلاح آخر، لذلك نحن نعمل بكل طاقتنا لتسخيره من أجل وحدة شعبنا والتغني بانتصارنا أمام المحتل'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


قناة الأقصى الفضائية تواكب الهبّة بحلة جديدة