فيلم "سلاي بيلز" يعرض من جديد بعد فقدانه قبل 87 عامًا

فيلم "سلاي بيلز" يعرض من جديد بعد فقدانه قبل 87 عامًا

يبدأ العرض الأول للفيلم المفقود قبل 87 عامًا، سلاي بيلز، للمخرج الأمريكي والت ديزني، في 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، في العاصمة البريطانية، لندن.

ويتناول الفيلم، الذي عُرض جزء منه لأول مرة عام 1928، قبل فقدانه، مغامرات الأرنب المحظوظ أوزوالد، وهو من إخراج والت ديزني، أحد أهم المخرجين في تاريخ سينما الرسوم المتحركة للأطفال، بالاشتراك مع الرسام المخترع الأمريكي، أوب أيوركس.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس قسم استديوهات الرسوم المتحركة في والت ديزني، أندرو ميليستين، أن شخصية أوزوالد، تعدّ جزءًا من الآثار التاريخية الهامة لشركة ديزني، وأنّه تعاون مع العديد من هواة جمع التحف ومراكز الأرشيف في أنحاء العالم للعثور على الأفلام الكرتونية الضائعة.

الجدير بالذكر أن أحد الباحثين عثر، قبل فترة قصيرة بالصدفة، على فيلم سلاي بيلز، أثناء قيامه ببحث في الأرشيف الوطني لمؤسسة "بي أف آي" البريطانية.

وتعليقًا على عرض الفيلم مجددًا، عبّر روبين باكير، المشرف العام لأرشيف "بي إف آي"، عن سعادته لبدء عرض الفيلم، الذي يعدّ من أهم الأعمال في فترة السينما الصامتة، بعد 87 عامًا.

وحظيت الشخصيات التي ابتكرها رسام الكاريكاتير والمخرج الأميركي، والت ديزني، بشهرة واسعة في العالم بأسره، وتُعتبر شخصية الفأر ميكي ماوس، التي ظهرت للمرة الأولى على الشاشة البيضاء في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر 1928، وصديقته ميني من أهم ابداعاته في مجال الرسوم المتحركة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018