أول ظهور للباندا الصينية العملاقة في مقرها الجديد

أول ظهور للباندا الصينية العملاقة في مقرها الجديد

ظهر لأول مرة أمس، الخميس، بمتنزه في كوريا الجنوبية، اثنان من حيوان الباندا العملاقة، وهما يمضغان أعواد البامبو ويتجولان بالحظيرة أو يغفوان، وذلك بعد إعارتهما للحديقة من الصين.

جاء زوج الباندا العملاقة "آي باو" و"لي باو" من إقليم سيشوان الصيني، وسيعيشان بمتنزه "إيفرلاند"، في مدينة يونيجن، جنوبي سول، وفقا لاتفاق تم بين البلدين خلال قمة عام 2014 لإعارتهما لمدة 15 عاما.

وعمر الباندا الأنثي "آي باو" عامان والذكر "لي باو" ثلاث سنوات، وخضعا للحجر الصحي قبل ظهورهما، الذي طال انتظاره والذي اجتذب زوارا من مختلف الأعمار، منهم أطفال ارتدوا زيا يشبه الباندا ويحملون دمى على شكلها أيضا.

وقال حارس الباندا في متنزه "ايفرلاند" كانج تشير وون، "آي باو، تفضل قضاء الوقت في الأكل والراحة على أغصان الأشجار بدلا من اللعب".

وأضاف "أما لي باو فهو مولع باللهو، لذا فإنه يحب التجول والسباحة وتسلق الأشجار، وهو في غاية النشاط وسيحظى بشعبية بين الزوار".

ومنذ خمسينات القرن الماضي ترسل الصين حيوانات الباندا إلى الخارج في إطار تقليد للنوايا الحسنة يسمى "دبلوماسية الباندا"، لتوثيق العلاقات مع الدول.

وكانت أول مرة وصلت فيها حيوانات الباندا من الصين إلى كوريا الجنوبية في عام 1994.

اقرأ/ي أيضًا | راهب روبوتي يمزج بين العلم والبوذية

وقال الصندوق العالمي للحياة البرية، نقلا عن إحصاءات رسمية صينية، إنه يوجد حاليا 1600 فقط من الباندا العملاقة في البرية يعيش منها 300 تقريبا في حالة الأسر، معظمها في الصين، وموطن الباندا الطبيعي هو سلسلة جبال في وسط الصين، وتتسم بضعف معدلات التكاثر لاسيما في حالة الأسر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية