"الذئاب المنفردة" أسلوب داعش المفضل في أوروبا

"الذئاب المنفردة" أسلوب داعش المفضل في أوروبا
اعتداء نيس (أ.ف.ب)

أعلن المكتب الأوروبي لأجهزة الشرطة الأوروبية "يوروبول"، اليوم الأربعاء، أن الهجمات التي ينفذها من تطلق عليهم تسمية "الذئاب المنفردة" تشكل خطرا كبيرا في أوروبا، وتثبت الأحداث الأخيرة في فرنسا وألمانيا أن "من الصعب رصدها ووقفها".

وأفاد يوروبول في بيان، أن هذه الهجمات ما زالت "تكتيكا مفضلا لدى تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة". وتابع أن "الجماعتين دعتا تكرارا المسلمين المقيمين في بلد غربي إلى ارتكاب هجمات من هذا النوع".

ففيما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية اعتداءات أورلاندو في الولايات المتحدة ومانيانفيل ونيس في فرنسا وفورتسبورغ في ألمانيا "لا يبدو أن أيا منها قد أعد أو لقي الدعم أو نفذ مباشرة من قبل التنظيم"، بحسب يوروبول الذي تحدث خصوصا عن اختلاف الخطاب في تبني تلك الهجمات عما صدر بشأن اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر، أو بروكسل في آذار/مارس.

وفي العام الفائت لقي 151 شخصا مصرعهم جراء اعتداءات جهادية، وأصيب 350 بجروح، حسبما أفاد تقرير نشره يوروبول اليوم، بشأن تطورات الإرهاب في أوروبا. ويقتصر التقرير على أحداث العام 2015، ولا يشمل بالتالي اعتداءي نيس وبروكسل.

وقال مدير يوروبول، روب وينرايت، إن الهجمات المخطط لها على غرار هجمات باريس، "إثبات على ارتفاع مستوى الخطر المحدق بالاتحاد الأوروبي بسبب أقلية من المتعصبين تتخذ مقرا في الشرق الأوسط، إضافة إلى شبكة أفراد ولدوا ونشأوا في أوروبا. ويزداد هؤلاء الأشخاص "تشددا في فترة زمنية قصيرة". كما أفاد بتوقيف 687 مشتبها به بتهم إرهاب في أوروبا، وإدانة 198 آخرين.

اقرأ/ي أيضًا| فشل الانقلاب يؤجج المشاعر الوطنية و"حب العلم"

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص